آفاق التغيير ." نحن والتحولات الكبيرة".

الاثنين, July 25, 2011
كاتب المقالة: 

لم يشهد التاريخ الإنساني في رحلته الطويلة تحولات ذات إيقاع مغرق في التسارع، كالذي شهده في القرن العشرين المنصرم..

فلا يزالون على قيد الحياة، أولئك الذين كانوا يستخدمون الفوانيس للإنارة، والحطب للوقود، وعربات الخيول و ( الطنابر ) للنقل، والجمال لنقل الحجاج، والنواعير والمكابس اليدوية لمتح مياه الآبار..

   ولا يزالون يتحدثون عن دهشتهم لرؤية أول مصباح كهربائي أنار زقاقهم، وأول سيارة مرّت بشارعهم، وأول طائرة عبرت أجواءهم، وأول مذياع جاءهم بأخبار الحرب البعيدة، مثلما فعلت عفاريت الجن بين يدي سليمان.

أما أول مركبة وصلت إلى القمر، وأول سفينة فضاء حطت على المريخ، وأول طبق حطم الحدود وجمع للناس فضائيات العالم، وأول شبكة معلومات كسرت احتكار المعرفة، وأول جهاز خليوي قرّب الأبعاد، فإن الجيل الحاضر قد استقبلها جميعاً بلا دهشة ولا استغراب، وتكيف معها وهو يترقب منها المزيد.

   وعلى صعيد العلاقات الإنسانية، جربت البشرية ألواناً من الأنظمة الحرة والدكتاتورية؛ النازية والفاشية والشيوعية، وخاضت حربين عالميتين مدمرتين، وفجرت القنبلة الذرية في هيروشيما وناغازاكي.

   وها هي تثوب إلى رشدها، لتتحرر من الأنظمة المناقضة لفطرتها، ولترشّد استخدامها للطاقة في الأغراض المدنية، ولتبحث عن طرق جديدة لحل الخلافات، تنبذ العنف، وتؤثر الحوار، ولتبني – بكثير من الأناة – الوحدة الأوربية الشاملة.

   وتجانبها الحكمة وعبرة التاريخ أحياناً، فتدفعها نزعة التسلط وشهوة الاستعباد والتفرد إلى إقامة ما أسمته بالنظام الدولي الجديد.

   إن ما تركه القرن العشرون من منجزات، يشكل تحدياً كبيراً للقرن الجديد، الذي يستعد لاستلام راية التقدم البشري.. ويتمثل هذا التحدي في مدى قدرته على الاستمرار في صنع التحولات الكبيرة بالوتيرة ذاتها؛ هل سوف يخلد إلى الراحة لالتقاط الأنفاس، ولإعادة التوازن إلى البيئة التي لوثتها مداخن القرن المنصرم، وإشعاعاته النووية، وكذلك لإعادة التوازن إلى العلاقات الإنسانية التي أفسدتها نزعات الاستعمار والتعصب وسباق المصالح.

   هل سيفيد العالم العربي والعالم الإسلامي من هذه الفرصة (2) أم إن همومه الحاضرة لا تترك له مجالاً للتفكير في مستقبله.؟



(2)  محمد عدنان سالم: الكتاب في الألفية الثالثة؛ لا ورق ولا حدود- ص17

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.