أحمد راتب النَّفَّاخ (1346-1412هـ = 1927-1992م)

الثلاثاء, December 16, 2014
كاتب المقالة: 

أحمد راتب بن فارس بن مرسي النفاخ: عالم باللغة والأدب. ولد بدمشق ونشأ وتعلم وتوفي بها ونال إجازة اللغة العربية من جامعتها وعين معيداً بها مدة، ثم أوفد إلى جامعة القاهرة فحصل على الماجستير، ولازم هناك محمود شاكر. وسجَّل لنيل درجة الدكتوراه بموضوع القراءات القرآنية مع تحقيق كتاب معاني القراءات للأزهري، ثم عزفت نفسه عن المتابعة، فأهمل الأطروحة التي كاد يتمها، وعاد مدرساً بجامعة دمشق حتى تفرغ للعمل في مجمع اللغة العربية بدمشق منتدباً من الجامعة. وهو من أعضائه العاملين. اشتهر بفقه اللغة. آثاره قليلة، منها «ديوان ابن الدمينة» تحقيق ودراسة وهو رسالة الماجستير، «القوافي» للأخفش، «فهرس شواهد سيبويه»، «مختارات من الشعر الجاهلي». ومن مخطوطاته المحققة التي لم تنشر «معاني القرآن» للأخفش، «معاني القراءات» للأزهري، «طبقات القراء» للذهبي، «الشيرازيات» و «العسكريات» لأبي علي الفارسي، «جمال القراء» للسخاوي، «معجم لغة أبي العلاء»، «الصاهل والشاجح» بالاشتراك. وله عدد من المقالات. كان مفرط الحساسية، صادق الصحبة والصداقة مع إخوانه، نفّاعة لطلابه، محققاً على درجة رفيعة من التحقيق وفهم المخطوطات والتعليق المهم على أمهات الكتب وتوجيه فهم المحققين الخاطئ أو المؤلفين. وكان حاد المزاج متقلبه شديد الهجوم على خصومه الكثيرين الذين اشتهرت عداوته لبعضهم وسارت بها الأحاديث. كما كان كثير النقد والهجوم على عدد من علماء السلف كابن عربي واتهم ابن مالك صاحب الألفية بأنه أفسد النحو. امتحن في أواخر عمره .

أخبار التراث العربي، مج5، ع49 و50 و51، ص33. عالم الكتب مج14، ع3، ص337. مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق، مج 67/351-354، 522-556، مذكرات المؤلفين (ن)، الموسوعة العربية 20/756 عن مقالة نبيل أبو عمشة.

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.