الإيسيسكو تعمل على تعزيز سياسة الكتاب فى اليوم العالمى للكتاب

الخميس, April 23, 2015
كاتب المقالة: 

 يحتفل العالم يوم 23 أبريل من كل سنة، باليوم العالمى للكتاب وحقوق المؤلف، وفى هذه المناسبة أصدرت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، بيانـًا جددت فيه حرصها على تعزيز سياسة الكتاب وتفعيل حقوق الملكية الفكرية فى الدول الأعضاء، وذلك انسجاماً مع مضامين خطة عملها الثلاثية للأعوام 2013-2015. وجاء فى بيان الإيسيسكو أن هذا التوجّه يندرج فى إطار تفعيل مبدأ الثقافة للجميع، باعتباره وسيلةً لتعميم مصادر المعرفة ونشر قيم التنوع الثقافى الخلاق واحترام حقوق الإنسان، ومنها حق المؤلف. وأعلن بيان الإيسيسكو أن من متطلبات تعزيز الصناعات الثقافية، التركيز على مجال النشر باعتباره عاملا لتنمية مجتمع المعرفة، وأداةً لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، وأشار إلى أن الجهود تتجه نحو توعية الدول الأعضاء فى الإيسيسكو بأهمية إنشاء المؤسسات الوطنية لإنتاج الكتب المدرسية ودعمها، وتعزيز قدراتها فى مجال حماية حقوق المؤلف "التوغو 2013، والسنغال 2014، والمغرب 2015". وأكد بيان الإيسيسكو على تعزيز قدرات العاملين المكلفين بإدارة مراكز القراءة التابعة لها "التدريب المستمر والتأهيل فى مجال اقتصاد المكتبات"، استجابة للاحتياجات الخاصة فى البلدان الأفريقية، وذكر البيان أن المنظمة وضعت وسائل مادية رهن إشارة عدد من هذه المراكز، منها مراكز بير "السنغال"، وتومبوكتو "مالي"، وسوكودى "التوغو"، بهدف تجهيزها بعدد من المعدّات المعلوماتية وتزويدها بالكتب. وأعلن البيان أن الإيسيسكو ستواصل تعزيز الحقوق الثقافية للجميع، لا سيما النساء والشباب وذوى الاحتياجات الخاصة والأشخاص الذين يعيشون أوضاعًا اجتماعية غير مستقرة، إضافة إلى المهاجرين والنازحين ضحايا الحروب والصراعات والنزاعات. ودعت الإيسيسكو العالم الإسلامى إلى الاهتمام بتطوير صناعة النشر وتعزيز سياسة إنتاج الكتب لمواكبة التطورات التى تعرفها حركة النشر فى دول العالم، سعيًا إلى ولوج عالم المعرفة.

المصدر: 
اليوم السابع
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.