"السوربون" رأس حربة فرنسا في إعادة تشكيل الثقافة العربية.. طه حسين وبورقيبة والجمل وغالي وشوقي.. أبرز الخريجين

الثلاثاء, November 25, 2014
كاتب المقالة: 

- مؤسس "السوربون".. المرشد الروحى للأمير "لويس التاسع " ملك فرنسا
- "السوربون" من أقدم الجامعات العالمية تأسست 1253 ميلادي
- عبد الحليم محمود وأحمد شوقى وعصمت عبد المجيد وبطرس غالى.. أبرز طلابها
جامعة السوربون "Sorbonne" جامعة فرنسية رفيعة المستوى من ارقى واعرق الجامعات بالعالم وتوجد فى الحى اللاتينى بباريس، وتعتبر اقدم جامعات العالم، كما انها أول جامعة فى العالم تمنح درجة الدكتوراه.

وتمتاز الجامعة في تخصصات التاريخ والشئون الدولية والاداب والعلوم الاجتماعية. قسمت جامعة باريس سنة 1970 إلى 13 جامعة، اما اليوم فيوجد منها 4 جامعات فقط لها وجود في مبنى السوربون التاريخي وهي:

جامعة باريس الأولى "بانتيون-سوربون"، وجامعة باريس الثالثة "السوربون الجديدة" وجامعة باريس الرابعة "باريس سوربون وجامعة باريس الخامسة "باريس ديكارت"، وكل الجامعات السابقة لها مقار في البنايات القديمة للسوربون وتشمل ثلاث منها كلمة "السوربون" في أسمائها، كما تعد شهادتها مفتاحًا للمناصب العليا الرفيعة وللشهرة.

تأسست جامعة "السوربون"، عام 1253 ميلاديا، في القرون الوسطى، بجهود المرشد الروحى للملك لويس التاسع "ملك فرنسا" روبرت دي سوربون"، وفى عام1626 قرر "ريشيليو" وزير الملك لويس الثالث عشر وخريج جامعة السوربون توكيل المهندس المعماري جاك لوميرسييه بترميم مباني الجامعة وإعادة بنائها؛ وفى 18 مارس 1627 وضع رئيس الأساقفة في روان حجر الأساس بغياب الوزير ريشيليو الذي كان محتجزا في تلك الفترة أثناء حصار لا روشيل إلاّ أنه لم يتغيب عن وضع حجر أساس صومعة الجامعة في 15 مايو 1635م.

ومن اهم العقليات العربية التى تخرجت من الصرح العريق فى فرنسا وأثرت على الوطن العربى: الاديب "طه حسين"، عميد الادب العربى، صاحب رواية " الايام"، من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة، ويراه البعض من أبرز دعاة التنوير فى العالم العربى.

- الحبيب بورقيبة: وهو أول رئيس للجمهورية التونسية، ترك الحكم بعد انقلاب "زين العابدين" عليه، ووضعه تحت الاقامة الجبرية وحجبت اخباره حتى الاعلان عن وفاته فى 2000.

- أحلام مستغانمي، أديبة وكاتبة وروائية جزائرية - كمال جنبلاط الزعيم اللبناني الاسبق - محمود عكام مفتى حلب - عبد الحليم محمود "شيخ الازهر": استرد الامام للمشيخة مكانتها ومهابتها وتوسع في إنشاء المعاهد الأزهرية على نحو غير مسبوق، ويجعل للأزهر رأيا وبيانا في كل موقف وقضية، له أكثر من 60 مؤلفا في التصوف والفلسفة بعضها بالفرنسية، من أشهر كتبه: أوروبا والإسلام، والتوحيد الخالص والإسلام والعقل، وأسرار العبادات في الإسلام، والتفكير الفلسفي في الإسلام، والقرآن والنبي.

- يحيي الجمل: فقيه دستورى أسس بالتعاون مع مجموعة من السياسيين والمفكرين " حزب الجبهة الديموقراطية " وتولى رئاسته ودعا إلى إنشاء لجنة أو بالأحرى الاتجاه إلى تعديل الدستور المصري. وصف التعديلات الدستورية المادة 76 من الدستور بأنها جريمة دستورية. يري الدكتور يحيي الجمل ضرورة تغيير النظام الانتخابي ؛ كما انضم الى لجنة الحكماء التى تشكلت عقب ثورة 25 يناير 2011.

- حسن الترابي مفكر وسياسي سوداني- ميشيل عفلق من مؤسسي حزب البعث العربي-- عبد الله النيباري سياسي كويتي معارض- سهى عرفات، زوجة القائد الفلسطينى "ياسر عرفات" - برهان غليون سياسي سوري معارض - أحمد عصمت عبدالمجيد أمين عام جامعة الدول العربية ووزير الخارجية المصرية وسفير مصر الدائم ومندوب مصر لدى الامم المتحدة.

- الشاذلي القليبي أمين عام جامعة الدول العربية - عبد الرزاق السنهوري، أستاذ قانون مصري وأحد اعلام القانون بالوطن العربى ومؤسس الدساتير العربية - زكي الأرسوزي المفكر العربى السورى وأحد مؤسسي الفكر القومي العربي - أحمد شوقي أمير الشعراء، رائد النهضة الأدبية والفنية والسياسية والاجتماعية والمسرحية الحديثة - بطرس بطرس غالي الأمين العام للأمم المتحدة ؛ وهو دبلوماسي مصري كان الأمين العام السادس للأمم المتحدة للأعوام 1992 - 1996م، وهو حفيد بطرس نيروز غالي رئيس وزراء مصر في أوائل القرن العشرين الذي اغتاله إبراهيم الورداني. هو أيضاً عم يوسف بطرس غالي الذي كان وزيراً للمالية.

المصدر: 
صدى البلد
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.