المعرض العربي والدولي للكتاب واصل فعالياته وكرم هاني فحص

الاثنين, December 1, 2014
كاتب المقالة: 

  واصل المعرض العربي والدولي للكتاب ال58 فعالياته في يومه الثالث.

ونظمت "دار الساقي" نشاطا طلابيا حضره تلاميذ من ثانوية رفيق الحريري، قرأت خلاله سمر محفوظ براج قصة "خط أحمر" وقصة "وسيم يستحم"، من تأليفها.
ندوة: رحلة المبرات مع التطوير الإداري

ونظمت "المبرات الخيرية" ندوة حول كتاب "رحلة في التطوير التربوي" شارك فيها الأكاديمي الدكتور كمال بكداش، والباحثة الأكاديمية ميشكا مجبر موراني، والباحثة سوزان أبو رجيلي ونائب مدير عام التربية والتعليم في المبرات رنا اسماعيل في حضور حشد من المهتمين والمثقفين.

وقدم الندوة فاروق رزق واستهلها بالاشارة الى "أن المبرات عملت على أن يبدأ التطوير من الانسان، قبل أن يبدأ من اي شيء آخر، تطوير الانسان، بتجديد عقله وقلبه وروحه، وبالحرص على بقاء الوجدان الانساني صالحا ليتحسس آلام المجتمع، فلا تتحول الى كائنات باردة انسانيا".

واعتبر بكداش أن نتائج الدراسة "أظهرت تحققا شبه محدود أو تفاوتا بين المؤسسات في تحقق العديد من الممارسات الادارية (المستهدفة)، وأن البرنامج لم يتطرق في وحداته التدريبية الى مفاهيم مرتبطة بالممارسة القيادية... كان من الممكن قبلا لعدد من اجتماعاعت المجموعات المركزة أن تفيدنا بمعلومات غنية ونوعية حول معظم وأهم ما ترتب من آثار لبرنامج التطوير".

واشار الى "أن الخلاصة في هذا الكتاب هو تضمنه عرضا تفصيليا دقيقا لتجربة تطويرية هامة للغاية ممتدة على مدى عشر سنوات وسوف يجد قراء هذا العرض من العاملين والباحثين في مجال تطوير الادارة التربوية ما يتعلمونه في كل فصل من فصوله، يتعلمون ليس فقط ما يجب أن يفعلوه ولكن ايضا وهذا مهم ما لا يجب أن يفعلوه".

واشارت اسماعيل في بداية كلمتها الى "انه قد يتحدث البعض عن أن المبرات في تجربتها العملية استهلكت المعرفة، حيث استندت الى نظريات علمية غير محلية واستعانت بخبراء خارج إطار مؤسساتها إلا أن من يقرأ كتاب تجربة المبرات في التطوير سيتلمس كيف أن المبرات إنطلقت من النظريات المعتمدة والمنظورة عالميا لتعيش تجربتها الخاصة، وتؤطرها بأطر مفاهيمية ونظرية خاصة بها بناء لمنظومتها القيمية من جهة والتجربة الواقعية من جهة ثانية".

وأضافت: "لطالما أكد سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله فكرته تلك في مناسبات مختلفة، ومن على منابر متعددة ليكون الحافز لنا للبحث عن ترجمة عملية لتجربة إنتاج المعرفة في مؤسسات المبرات".

وعبرت أبو رجيلي عن "استمتاعها بقراءة هذا الكتاب الذي يحمل في طياته عصارة فكر وخبرة ورسالة، تجعل منه مرجعا تربويا وعلميا من الطراز الأول، وتتجلى عبر جوانب متعددة من أبرزها: محبة الإنسان: محبة متجذرة في فكر المؤسس، العلامة السيد محمد حسين فضل الله، ويرعاها من إستلم الدفة بعده... تثمين معرفة الخبرة: إن تراكم الخبرات الإدارية والتربوية ضمن مؤسساتنا من شأنه تعزيز الوعي وبناء القدرات، إذا أجدنا تثمين المعرفة المنتجة....التصالح مع المعرفة العلمية: إن تصالح المسافرين في هذه الرحلة مع ذواتهم وخبراتهم من جهة، كان كفيلا بمصالحتهم مع المعرفة العلمية من جهة أخرى. والإيمان بالقدرة على التغيير التربوي: صفحة بعد صفحة، تنبعث من هذا الكتاب طاقة إيجابية محفزة، تنبع من إيمان فعلي بأن التغيير في التربية بالتربية ممكن".

وفي اطار نشاطات النادي الثقافي لهذا العام، نظمت ندوة تكريمية لذكرى المفكر المتنور المغفور له السيد هاني فحص شارك فيها: النائب السابق سمير فرنجية، ممثل الوزير السابق إبراهيم شمس الدين الدكتور غازي قانصو، وقدمها مروان الأيوبي في حضور ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ بلال الملا، النائب السابق مصطفى علوش، المفكر كريم مروة وحشد من المثقفين والمهتمين.

واستهل الأيوبي الندوة بالاشارة الى أنه "مر أكثر من سبعين يوما على رحيله... هو السيد بالأصالة...الخارج عن عباءة التقليد وسلطة الدين ورجالاته، كما سلطة الدولة ورجالاتها. وهو المتلحف بعباءة الفقراء، أولئك البسطاء والمؤمنين الكادحين في الأرض. هو الشيخ المتمرد...هاني فحص قيل فيه وقيل عنه الكثير ومهما حاولت أن أقول عنه فلن أجمع كل ما كتب عنه وفيه". 

وأضاف "لكن له الألقاب كلها. هو السيد والعلامة، المفكر والمتنور..المناضل والمثقف الثوري..هو العامل والفلاح..الفقير والبسيط...المؤمن...الجريء. هو الوطني والقومي والأممي...هو الليبرالي واليساري...هو اللبناني والفلسطيني والعربي. سكنته فلسطين.. فأسكنها نبض قلب والوجدان.. وسكنته المقاومة فعلا نضاليا وتضحية وفداء .. باتت هويته. لكن المقاومة لا هوية لها... إلا ما تكتسبه من شرف القتال ضد العدو الصهيوني.. بقيت فلسطين هاجسه الوحيد والقدس قبلته ولأنهما كذلك صار لبنانيا بإمتياز.

استهل قانصو كلمة شمس الدين بالقول: "هاني فحص المهاجر، هاني فحص، المدني المعمم، وعمامته تليق بمواطنٍ في الدولة المدنية، تلك الدولة التي هاجر إليها السيد هاني منذُ ان أشار الشيخ محمد مهدي شمس الدين إلى وجودها، وإلى كونها حقيقة إيمانية. لم يكن السيد هاني ريفيا أبدا رغم انه كان سيد التبغ والزيتون والزعفران، لم يكن السيد هاني ملائيا أبدا رغم أنه كان نجفيا، والنجف حفرت فيه كالنقش في الحجر. لم يهجر السيد هاني "رجال الدين"، عندما يكونون موجودين، ولكنه لم يكن واحدا من جمهور يجمعون في احتفال. لم يكن قصيا عن أحد، لكنه كان عصيا على الضم، والضم في هذه الأيام، يعصر الروح وينتف الإرادة، ويسجن التفكير".

في مستهل مداخلته، تساءل فرنجية عن سر هذا الانسان الذي جمع في مماته لبنانيين وعربا، مسيحيين ومسلمين، شيعة وسنة؟ ما هو سر هذا الرجل الذي أقيمت لراحة نفسه، في زمن تصاعد العصبيات الطائفية والمذهبية، الصلوات في الجامع والكنيسة؟ ما هو سر هذا الرجل الذي شارك في ذكرى وفاته شخصيات من كل العالم العربي: من الفلسطيني محمود عباس الى العراقيين جلال طالباني ومسعود البرازاني، مرورا بالسوداني صادق المهدي والمصري عمر موسى والسوري برهان غليون... ما هو سر هذا الرجل الذي صدر في اليوم التالي على وفاته ما يقارب الثلاثين مقالا في الصحافة اللبنانية، تبعهم بعد أسبوع كتيب تضمن كل ما كتب عنه تشارك في اصداره عدد من المؤسسات التي دعت لصلاة مشتركة في كنيسة مار الياس-انطلياس. وتبع هذا الكتيب كتاب أصدرته إذاعة صوت لبنان بعنوان"هاني فحص على مسؤوليتي". 

واستطرد قائلا: "سر هذا الانسان الأول هو أنه عاش قناعاته بصدق وأخلاق، فناضل من أجل الحق دون حساب أو غرضية، ناضل من أجل الحق في جنوب لبنان مع مزارعي التبغ، وفي فلسطين مع مقاومة الاحتلال، وفي ايران مع الثورة ضد الطغيان، وأخيرا في سوريا مع المظلومين ضد الظالمين.... وسره الثاني هو أنه استخلص العبر والدروس من كل هذه التجارب، وكان له شجاعة الاقدام على تحمل المسؤولية والاعتراف بالخطأ".

وأضاف: "أما سره الثالث هو اكتشافه لحقيقة لم يكن يدركها الكثيرون ممن انكفأوا على ذاتهم الجماعية اللبنانية، وهي إن هوية الانسان في لبنان هوية مركبة تحتوي على انتماءات متعددة، وهذه الهوية المركبة ليست تراكما "عشوائيا" للانتماءات المتعددة، انما هي تعبير عن خلاصة موحدة للشخصية الانسانية. ولا يتم انتقال الانسان من دائرة الانتماء الصغرى الى الدائرة الكبرى إلا اذا اطمأن الى حضوره في الاطار الاوسع، واطمأن في الوقت ذاته الى أن هذا الانتقال لن يجعله يفقد الاطار السابق... وصولا الى سره الرابع هو اكتشافه المبكر لأهمية العيش المشترك".

واعتبر أن "الحوار، كما فهمه السيد، هو اكتشاف الذات في الآخر، ومعاونة الآخر على اكتشاف ذاته من دون إلغاء أي خصوصية. ويضيف :"أنا أعيش في فضاء الحوار، ولا أريد أن أغادر لأنني أحسست بالنعمة، نعمة معرفة ذاتي ومعرفة الآخرين، نعمة معرفة جمال الاختلاف، وأدعو كل من أحب الى أن يعيش هذه النعمة، رغم كل المصاعب والعقبات."

وتطرق في معرض مداخلته الى "سر السيد هاني الأخير هو حداثته في نظرته الى الدولة. وهي حداثة تخطت المنطق السياسي المتخلف الذي لايزال يحكم حياتنا السياسية. يقول: أنا كرجل دين أريد الدولة من أجل الدين والمدنية معا، ومن أجل الدنيا والآخرة. واذا ما بقيت فكرة الدولة مسكونة بالرغبة في انتاج الدين، وبقي الدين مشغولابإنتاج الدولة، فلن تكون النتيجة إلا خرابا في الدين والدولة".

وخلص بسرد ما قاله السيد هاني فحص: "نحن بحاجة الى شيء أو كثير من تحرير الدين من الدولة والسياسة، وتحرير السياسة والدولة من الدين، أي الى دولة مدنية تحترم الدين ويحترمها. له اختصاصه ولها اختصاصها، وهذا لا يمنع الدين في حقل الاجتماع بل يوجب عليه أن يكون رقيبا لأخلاقيا على الدولة. والدولة المدنية هي الضمان لتوازن التفاعل الايجابي، لا التخريبي، بين الدين والسياسة."

في ما يلي سلسة من التواقيع شهدها معرض الكتاب العربي الدولي ال58 في يومه الثالث:
لص في المدرسة مدرسة ليسيه نهر ابراهيم دار أصالة.

الماسة وسفر الخروج كميل سعادة دار النهار.

الحركة النسائية وإسهاماتها التربوية والوطنية والإجتماعية في لبنان والعالم العربي ليندا مرتضى الحسيني دلول الدار العربية للعلوم - ناشرون.

سيف الياسمين أحمد فواز مؤسسة الرحاب الحديثة.

يا ضيعان الشجر فيصل فرحات دار الفارابي.

سيرة المنتهى واسيني الأعرج دار الآداب.

الأقوياء سلمان نصر دار ومكتبة التراث الأدبي.

أبحاث في التاريخ السياسي والإجتماعي عباس ابو صالح النادي الثقافي العربي.

اللاعبون في الثورات العربية: تعبيرات وأشكال مبتكرة جداول.

يوسف بيدس- بنك انترا كمال ديب دار النهار.

حقيبة بالكاد ترى شذا شرف الدين دار الساقي.

اعترافات اكاديمي متقاعد عبد الخالق عبد الله دار الفارابي.

الحملات الإنتخابية إدارة وأسرارا جوسلين البستاني النادي الثقافي العربي.

العدالة محور التقدم د.علي زعيتر دار الولاء.

نشاطات الثلاثاء
في ما يلي نشاطات وبرنامج تواقيع يوم غد الثلاثاء.

10:00-1:00 قراءة قصة "خط أحمر" سمر محفوظ براج دار الساقي
4:30-6:00 ندوة: حول كتاب " الدولة الغنائمية والربيع العربي" دار الفارابي
6:00-7:30 محاضرة: حزب الله والدولة سعادة النائب حسن فضل الله، د. بهيج طبارة، أ. طلال سلمان، أ. سامي كليب، السفير عبد الله بو حبيب. شركة المطبوعات
4:30-6:00
ندوة خمسون عاما على رحيل بدر شاكر السياب د. زهيدة درويش جبور د. عبد الحسين شعبان ود. سامي سويدان تقديم نرمين الخنسا النادي الثقافي العربي

6:00-9:00
فعالية بدر شاكر السياب مدير المركز الثقافي العراقي د. علي عويد العبادي، د. أحلام شهيد الباهلي - الملحقية الثقافية في سفارة جمهورية العراق،أ فاضل ثامر -وفد الإتحاد العام والكتاب والأدباء في العراق، د. وجيه فانوس - اتحاد الكتاب اللبنانيين.
قراءات شعرية للسادة طالب عبد العزيز، أفياء الأسدي، ناصر الحجاج وعلي فواز
معرض تشكيلي للفنانين هشام طاهر وابراهيم علي
المركز الثقافي العراقي في بيروت والملحقية الثقافية في سفارة جمهورية العراق
أمسية فنية سحر طه

 

التواقيع
3:00-8:00 الجمعيات في لبنان بين التشريع والإجتهاد القاضي زياد أنطوان أيوب المؤسسة الحديثة للكتاب.

4:00 حلم لا ينام نهلا أبو شقرا مؤسسة الرحاب الحديثة.

4:00-6:00 منزل يأوي الوطواط، كلب جديد في المزرعة، الزرافة مصابة بالزكام، أنا وجدي ومرض الخرف أنطوان الشرتوني دار أصالة.

4:00-6:00 داعش: ماهيته، إرهابه،أهدافه، إستراتيجيته مازن شندب الدار العربية للعلوم ناشرون.

5:00-8:00 مضى الربيع كله نزيه أبو عفش دار الآداب.

5:00-8:00 مرتكزات الخطاب السياسي عند المفتيين والعلماء الشيخ إبراهيم الحوت النادي الثقافي العربي.

5:00-8:00 ورد وماء احمد شداد دار ومكتبة التراث الأدبي.

5:00-8:00 عين كوباني عباس الحسيني النادي الثقافي العربي.

6:00-8:00 ذاكرة الرصيف رؤى الصغير دار الساقي.

6:00-8:00 لبنان التنمية: آفاق وتحديات زياد علوش دار الفارابي.

6:00-8:00 بين الفوضى والتفكك السوري شارل رزق دار النهار.

6:30-8:30 عاشوراء بين الحياة والإحياء الشيخ علي خازم دار الولاء.

6:00-9:00 من اسرار السياسة الأميركية علي سرور دار غوايات. 

المصدر: 
ليبانون فايلز
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.