انطلاق نشاطات «المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018»

الاثنين, January 29, 2018
كاتب المقالة: 

انطلقت أمس في خيمة الاحتفالات قرب قلعة عراد في المحرّق، نشاطات «المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018»، برعاية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وحضور الشيخ محمد بن مبـــارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الـــوزراء، والشيخة مي بنت محمد آل خليفــــة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثــــار راعية الاحتفال وعبدالعزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظـــمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقـــافة، ووزراء الثقافة من عدد كبير من الدول الإسلامية ودول العالم، إضــــافة إلى شخصيات ديبلوماسية وثقـــافية وإعلامية. وبدأ الاحتفال الأول في الخيمة المجاورة للقلعة العريقة التي تشهد على تاريخ البحرين تكريماً أولاً للتراث الإسلامي ثم لمنطقة المحرق التي تزخر بذاكرة مشرقة.

وألقت الشيخة مي كلمة عبّرت من خلالها عن شكرها وتقديرها للرعاية التي أولاها الملك حمد لهذا الاحتفال المهم، وأعربت عن امتنانها لحضور الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة الذي يحرص دائماً على دعم البرامج والمشاريع الثقافية التي من شأنها الارتقاء باسم مملكة البحرين في المحافل الدولية، وقدّمت الشكر إلى مدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة عبدالعزيز التويجري على ما تقوم به المنظمة من جهود في الشأن الثقافي لكل الدول العربية والإسلامية. وقالت: «يضيء هذا العام صفحة من تاريخنا الغني، على المحرّق التي كانت وما زالت منارةً يشعّ منها نور العلم والثقافة والأدب. نحتفل اليوم كلنا بالمحرّق، بما نراه من إرث مادي كالقلاع والبيوت التراثية والمباني الأثرية. هذه العمارة التي تمنحها صفة التفرد إضافة إلى إرثها غير المادي كموسيقاها الجميلة وفن الصوت الأصيل»وأضافت: «عام 2018 سيكون حافلاً بالبرامج الثقافية والفنية التي تتماشى مع شعار العام وهو المحرق عاصمة الثقافة الإسلامية، ونحن من خلال تلك البرامج نحاول أن نعكس الصورة الحقيقية لديننا الإسلامي وما يحمله من قيم تدعو إلى المحبة، وتقرّب مفاهيم الجمال بأسمى معانيه».

وخـــلال الاحتفال، كرّمت هيئة البحرين للثقافة والآثار أحمد محمد علي المدني أول رئيس لـ «البنك الإسلامي للتنمية» الداعم مشروع طريق اللؤلؤ، تقديراً لإيمانه بأهمية الثقافة في رفد الاقتصاد الوطني ودورها في النهوض بالمجتمعات.

ثم انطلقت الفقرات الفنية، فعزف الفنان سعد جواد موسيقى «عنوا على البال» على آلة العود، كما عُرض فيلم خاص بعنوان «المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية»، ثم شهد الحضور عرضاً فنياً مميزاً يجسّد القيم التنويرية للدين الإسلامي بعنوان «نورٌ على نور»، وقدّم المنشد ماهر زين أنشودتين قبل أن يختتم الاحتفال بعرض فني يختصر شعار المحرّق لعام 2018.

وبعــــد انتهاء مراسم الاحتفال، توجّه الحضور الى مـــعرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية في نسخته الـ44 وهو يستمر حتى 8 آذار (مارس) المقبل، فيما تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار برامجها الثقافية والفنية على مدار السنة تحت شعار «المحرّق عاصمة الثقافة الإسلامية 2018».

 

 

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: