بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين 500 محل في دبي تمتنع عن بيع التبغ 24 ساعة

الجمعة, June 5, 2015
كاتب المقالة: 

أعلن مدير إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي، المهندس مروان المحمد، أن البلدية أطلقت مبادرة وقف بيع التبغ لمدة 24 ساعة في الإمارة، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، المقرر في 31 مايو من كل عام.

اللائحة التنفيذية

حظرت اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي رقم (15) لسنة 2009، بشأن مكافحة التبغ، في القرار رقم (24) لسنة 2013، التدخين أثناء قيادة السيارة الخاصة في حال وجود طفل لا يتجاوز عمره الـ12، كما حظرت كل أنواع الدعاية والإعلان المباشرة وغير المباشرة للتبغ ومنتجاته.

كما شملت ضوابط لتنظيم عمل مقاهي الشيشة وما يماثلها، حيث تحظر هذه الأنشطة في المناطق السكنية، ولا ترخص إلا في أماكن محددة، بحيث تبعد 150 متراً من المكان المرخص والبنايات السكنية أو الأحياء السكنية.

وأضاف المحمد، أن قرابة 500 محل أبدت استعدادها للمشاركة في الفعالية، ومنها: محطات الوقود (الإمارات، إينوك، إيبكو)، ومحال البيع بالتجزئة (هايبر بندة، كادولي سوبر ماركت، سبينيس، ويتروس، كارفور، زووم، جيان، شويترام، لولو).

وأشار إلى أن البلدية حريصة كل عام على المشاركة في هذه الفعالية، من منطلق حرصها على سلامة المجتمع، من خلال تسليط الأضواء على الأخطار الصحية الناجمة عن تعاطي التدخين، والدعوة إلى وضع سياسات فعّالة كفيلة بالحدّ من استهلاكه.

وأكد المحمد أن «هذه المرة ستنظم البلدية فعاليات عدة في الأماكن التي تشهد زحاماً وتفاعلاً مع الناس، وهي تتضمن حملات توعية، وعروض بوسترات، وتوزيع مطويات وهدايا»، لافتاً إلى أن «هذه المناسبة تهدف إلى توجيه رسائل محددة لمكافحة التدخين، وتعزيز الامتثال لأحكام اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية، بشأن مكافحة التبغ، حيث يتمثل الهدف النهائي لليوم العالمي للامتناع عن التدخين في المساهمة في حماية أجيال الحاضر والمستقبل، ليس فقط من العواقب الصحية المدمرة الناجمة عن التبغ، بل أيضاً من الآفات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية الناتجة عنه».

وقال إن «وباء التبغ يذهب بحياة ما يقرب من ستة ملايين شخص سنوياً، منهم أكثر من 600 ألف شخص من غير المدخنين، الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان بشكل غير مباشر، وإن لم نتحرك اليوم، فإن الوباء سيؤدي إلى وفاة أكثر من ثمانية ملايين شخص سنوياً بحلول عام 2030، فيما سيسجَّل ما يفوق نسبة 80% من هذه الوفيات التي يمكن تلافيها في صفوف الأشخاص الذين يعيشون في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل».

وتتمثل الأهداف المحددة لحملة عام 2014، في تشجيع الأفراد ومنظمات المجتمع المدني لحكوماتهم على رفع الضرائب المفروضة على التبغ إلى مستويات تحد من استهلاكه، كما تركز على حشد الجهود الوطنية لمواجهة وباء التبغ، وتنسيق الجهود وتكثيف البرامج الإعلامية والنشاطات التوعوية، للتعريف بأضرار التدخين، والتحذير من آثاره المدمرة لصحة الإنسان سواء أكان من المدخنين أم ممن يخالطونهم ويتعرضون لدخان التبغ. يذكر أن الإمارات وقّعت على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية، بشأن مكافحة التبغ في 24 يونيو 2003، وتمت المصادقة عليها في السابع من نوفمبر 2005، التي كانت حافزاً لإصدار قانون مكافحة التبغ في الدولة.

كما أن البلدية دبي أصدرت في عام 2007 قانون تنظيم التدخين في الأماكن العامة، كما أصدرت قانون تنظيم التدخين في المطاعم والمقاهي، بعدها تم إصدار قرار منع بيع التبغ لمن هم دون 18 سنة.

المصدر: 
الامارات اليوم
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.