صدر حديثاً .. كتاب الثقافة الجنسية للناشئين

الأحد, November 19, 2017
كاتب المقالة: 

تعتبر مناقشة القضايا المتعلقة بالزواج والجنس والإنجاب من القضايا المحرجة والحساسة. ويتجنب الأهل، عادة، مناقشة هذا الأمر مع أبنائهم. وهذا يجعل كثيراً من الأبناء يبحثون عن أجوبة هذه الأسئلة الملحة من مصادر أخرى، قد لا تكون دقيقة.

تناول الثقافة الجنسية بجدية ضمن إطار أخلاقي وتربوي؛ هو العاصم من انفتاح مخل، أو جهل يؤدي إلى انحراف، أو استغلال، أو مشكلات نفسية واجتماعية.. ولعل الصواب يكمن في نشر ثقافة متوازنة، تضع الجنس في سياق فضاء أوسع، تراعى فيه الأبعاد الاجتماعية والنفسية والأخلاقية، كما هو الإنسان في كليته كائن متكامل، ولا تجعل الجنس محوراً للحياة أو المحرك الأكبر للأحداث.
ويكمن أيضاً في نبذ فكرة الخجل أو الخوف من طرح هذه الثقافة على الناشئين، إذا سلك هذا الطرح الطريق النظيف، لأن الناشئ - شئنا أم أبينا - لا بد أن يستقي معلوماته من مصدر ما، فلنبادر إذن!، ولنقدم له بياناً شافياً صحيحاً يعصمه من الانحراف، وهذا هو الغرض من كتابنا.
وضعنا هذه المعلومات بحيث تناسب الفتيان والفتيات حول سن البلوغ (9-16 سنة تقريباً) وهي السن التي تبدأ فيها الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع. نرجو أن يكون هذا الجهد فاتحة لجهود أخرى تكمله وتزيده دقة وتفصيلاً وإتقاناً.
كما نأمل أن تمتلئ مكتبتنا بالعديد من المصادر المتنوعة، التي تلبي حاجة جيلنا الصاعد الراغب في المعرفة، والباحث عنها من مصادرها الصحيحة والموثوقة.

 
 
المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: