عصارة فكر - محمد عدنان سالم (143)

السبت, June 18, 2011
كاتب المقالة: 

العالم من حولنا يمور بالأفكار ، يحذف منها بقدر ما يبدع فيها كل يوم، وهذه الأفكار هي سرُّ نجاحه الحضاري وتفوقه التكنولوجي؛ فواقع الإنسان إنما هو فرع من تصوره،

وإذا كنا قد استطعنا فكَّ بعض رموز التكنولوجيا بتعلم الفيزياء والكيمياء والرياضيات والإلكترونيات، فإنا لم نستطع بعد فكَّ رموز الإيديولوجيا التي ترتكز عليها هذه العلوم.
لقد تعلمنا التكنولوجيا بمعزل عن محيطها الاجتماعي والسياسي، وحاولنا تطبيقها ضمن نسق اجتماعي وسياسي وثقافي مختلف، فلم يحالفنا النجاح، بل آل بنا ذلك إلى مزيد من التبعية والتخلف والاغتراب؛ ذلك أن استيراد منتجات الحضارة وتكديسها لا يولد حضارة، فهذه المنتجات لا يمكن أن تطيع غير صانعيها، ولا تعمل بفعالية إلا ضمن مناخها الفكري والأرضية الثقافية التي نبتت فيها.

[القراءة أولاً: ص 75]

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.