عصارة فكر - محمد عدنان سالم (145)

السبت, June 25, 2011
كاتب المقالة: 

هل أنت حين تلقي بنفسك في غمار السعي بين الصفا والمروة

إلا قطرة ماء في نهرٍ ما زال يجري من دون انقطاع منذ بدأته هاجر تبحث عن ماء يطفئ ظمأ رضيعها،وسيظل يجري إلى قيام الساعة؛ يبطئ حيناً ويسرع حيناً، لكن قطراته حاشا أن تجفَّ، وعلى ظهر الأرض إنسان يصغي إلى أذان إبراهيم؟!

[وللحج مقاصد لو نجتهد لتلبيتها:ص31-32]

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: