عصارة فكر- محمد عدنان سالم(30)

الجمعة, October 1, 2010
كاتب المقالة: 

لكن الأنفاس المفعمة بحب الاطلاع، والتواقة إلى ممارسة حقها في القراءة الحرة دون وصاية، تزداد رغبة وقوة وتطلعاً، كلما أمعنْتَ في حبسها،  لكن الأنفاس المفعمة بحب الاطلاع، والتواقة إلى ممارسة حقها في القراءة الحرة دون وصاية، تزداد رغبة وقوة وتطلعاً، كلما أمعنْتَ في حبسها، شأن المياه الجارفة تبحث عن منفذٍ لها عبر السدود مهما أحكمتها في وجهها، فإما أن تعلوها أو تلتف من حولها أو تحطمها ماضية في أرض الله بلا سدود ولا عوائق.

   وحب الاطلاع طاقة زوَّد الله تعالى الإنسان بها وسيلة إلى تحصيل المعارف وتنميتها، إذا أتت منعته من تفريغها ازداد أوارها، حتى قيل إن كل ممنوع مرغوب، وكل محجوب مطلوب..

                                                                                                               [ الكتاب في الألفية الثالثة: ص41]

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.