عصارة فكر-محمد عدنان سالم(37)

الجمعة, October 8, 2010
كاتب المقالة: 

  إننا نسير بسرعة مذهلة نحو مرحلة جديدة لتخزين المعلومات واسترجاعها وإعادة إنتاجها؛ ستتغير معها كل المشكلات، وتنقلب الموازين:

 

 وستتحرر المعلومات من قيود المكان لتخترق الحواجز والحدود.

 

إننا نسير بسرعة مذهلة نحو مرحلة جديدة لتخزين المعلومات واسترجاعها وإعادة إنتاجها؛ ستتغير معها كل المشكلات، وتنقلب الموازين:

   سيحل عمل الفكر محل عمل اليد.

   وسينكسر احتكار المعرفة، لتكون المعرفة في متناول كل إنسان.

   وستتحرر المعلومات من قيود المكان لتخترق الحواجز والحدود.

   وستسقط الوصايات الفكرية وأنظمة الحجر.

   وسنفتح القواقع الأيديولوجية والتيارات الفكرية على بعضها ويسود الحوار.

   وستتراخى قبضة السلطة عن الثقافة، ويشتد تأثير الثقافة في السلطة، ويزداد دور المثقفين.

   وسيتقن الإنسان السباحة في خضم المعلومات حين يجد نفسه ملقى في غماره.

   أي إن الإنسان سيقرأ في عصر المعلومات عفوياً وتلقائياً فيكون مكرهاً أخاك لا بطل.

                                                                                                            [ الكتاب في الألفية الثالثة: ص60-61]

المصدر: 
Dar Al-Fikr
موضوع المقالة: 

معلومات المقالة