كل يوم كلمة وعبرة ... مع دار الفكر رمضان مختلف (اليوم العشرون)

السبت, June 25, 2016
كاتب المقالة: 

"إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إلي، وإني والله لو لم أُخرج منكِ ما خرجت".

بهذه العاطفة الجياشة، وهذا الشوق المبرح، دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة، يوم فتحها في العشرين من رمضان في السنة الثامنة للهجرة.

" من دخل دار أبي سفيان فهو آمن!! ومن أغلق عليه بابه فهو آمن!! ومن كف يده فهو آمن!! ومن دخل المسجد فهو آمن"!!

بهذه العبارات الودودة؛ توجه رسول الله إلى قريش التي ناصبته العداء منذ بدأ دعوته فيها.

" يا معشر قريش! ما ترون أني فاعل بكم؟!" قالوا: أخ كريم، وابن أخ كريم".. قال عليه أفضل الصلاة والسلام : أقول لكم كما قال يوسف لإخوته: (لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرّاحِمِينَ) [يوسف:12/92]: اذهبوا فأنت الطلقاء!!

المصدر: 
دار الفكر
موضوع المقالة: