معرض مسقط الدولي للكتاب يوسف الشاروني يؤكد حضوره رغم الغياب والمشاركون يسردون تأثير كتاباته على الواقع الأدبي

الخميس, March 2, 2017
كاتب المقالة: 

تشهد أيام معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ22 لعام 2017، بمركز عمان الدولي للمعارض والمؤتمرات تجسيدا للتفاعل المباشر لأوجه الثقافة وأسسها من خلال الفعاليات والبرامج المتنوعة في أروقة المعرض وقاعاته المتعددة، إضافة إلى الكم النوعي للإصدارات العمانية التي توّجت حضور كتّابها وتوجهاتهم وأفكارهم الأدبية خاصة مع بدء العد التنازلي لأيام المعرض في دورته الحالية.

حيث أقيمت مساء أمس الأول ندوة احتفائية بالأديب الراحل يوسف الشاروني أدارها الكاتب سليمان المعمري شارك فيها كل من يعقوب الشاروني والدكتور هيثم الحاج علي والناقد شعبان يوسف والكاتبة الدكتورة بدرية الشحية في بهو مركز عمان للمؤتمرات والمعارض ضمن فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ22. تحدث فيها يعقوب الشاروني شقيق الراحل مستهلا حديثه بمراحل حياة الراحل والفترة التي قضاها في بيته ومدرسته ودراسته العليا موضحا حبه للقراءة والاطلاع والمعرفة منذ نعومه أظفاره .
من جانبه سرد الدكتور هيثم الحاج علي شخصية “الشاروني” في التأثير على الواقع الأدبي من خلال كتاباته التي كانت تعكس قدراته الفكرية والذهنية ، حيث ذكر أن شخصية يوسف الشارونى ، على الرغمِ مما كانَ يبدو عليه شخصيًّا من هدوءٍ ، حافلةٌ بالتمردِ . وتحدث الناقد المصري شعبان يوسف عن الراحل بقوله أن هناك الكثير والرائع مما كان يختزله الراحل في كتاباته، حيث قال إن القصةَ عند يوسف الشارونى ليست منطويةً على هدفٍ معينٍ سياسيًّا أو إصلاحيًّا، لذلك أجدُ من المهم الكشفَ عن جذورِ ” التمردِ ” في حياةِ يوسف الشاروني وقصصِه . وعما يوجدُ خلفَ كلِّ قصةٍ من شىءٍ يريدُ أن يقولَه ، وعلى وجهٍ خاصٍّ قدرةُ الإنسانِ على أن يغيرَ الأوضاعَ التي لا يرضَى عنها . من جانبها قدمت الدكتور بدرية الشحية شهادة تأبين وشكر لروح الكاتب الرائعة التي كان لها دور كبير في مسيرتها الكتابية والإبداعية الأدبية.

رواية ” مزون”
واحتضنت قاعة الفراهيدي قراءة لرواية “مزون” قدمها الكاتب الدكتور طالب عمران محمود من دار الفكر السورية مؤلف الرواية. وهي رواية خيال علمي تتحدث عن مزون وهي امرأة تمثل كل القبائل العربية وزوجها الفلكي ماجد بن عبيد الطائي والحفيد، وتتوالى الأحداث فيها ليصل بطل الحكاية إلى السلطنة، وتدور الأحداث بين مناطق من السلطنة وشخصيات عمانية ذكر الكاتب أن بعضهم من الواقع الحياة.

رحلة إلى أذربيجان
ونظم النادي الثقافي بمعرض مسقط الدولي للكتاب بقاعة العوتبي مساء أمس جلسة أدبية بعنوان “رحلة الترجمة الأدبية (مسقط ـ باكو) ” بالتعاون مع اتحاد الكتاب والمترجمين في أذربيجان ، والذي دشن فيها النسخة الأولى من مشروع ترجمة النص العماني الذي يتبناه النادي ضمن سلسلة الأدب العالمي الذي يطبعه اتحاد الكتاب والمترجمين في أذربيجان . وشارك في الجلسة التي يديرها الشاعر طالب المعمري من اتحاد الكتاب والمترجمين الأذربيجاني سليم سليموف رئيس مركز الترجمات الفنية والعلاقات الأدبية الذي قدم معلومات عن أنشطة مركز الترجمة والعلاقات الأدبية باتحاد الكتّاب الأذربيجاني وإلى الدراسات العربية والشرقية في أذربيجان.

رواية نارنجة
كما نظم مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مساء أمس الأول بقاعة ابن دريد قراءة حول رواية “نارنجة” للكاتبة العمانية جوخة الحارثية، الرواية الفائزة بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في دورتها الخامسة ، قدم قراءة الرواية الدكتور محمد زروق من جامعة السلطان قابوس ، الذي أشار أن التراكم الروائي للكاتبة اوجد لها خصوصية فنية فيما يتعلق بالذات الروائية ، وهي شكل جامع من البحث والموهبة يجمع بين الواقع والقدرة على تخيل الواقع لصناعة فضاء من التأمل .

العالم الافتراضي
ونظمت اللجنة الوطنية للشباب أمس الأول فعالية مبادرة قرائية تضمنت حوارا مع مؤسسي نادي كلمة للقراءة، تناولت الجلسة الحديث والتعريف بدور وأهمية نادي كلمة للقراءة ، حيث بدأت فكرة النادي ووجودها في العالم الافتراضي، لان مجال وجود الأشخاص في العالم الافتراضي ربما يكون أكثر من العالم الواقعي وهي كوسيلة أقرب للوصول إلى الناس، إضافة إلى أن فكرة النادي تقوم على الدخول إلى العالم الافتراضي من نوافذ ثقافية نظرا لوجود الترفيه أكثر من غيره في هذه المنصات استخداما ومداولة.

المصدر: 
جريدة " الوطن" العمانية
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

You must have Javascript enabled to use this form.