239 كاتباً من 20 دولة يترشحون لجائزة «الملتقى» للقصة القصيرة العربية

الثلاثاء, April 18, 2017
كاتب المقالة: 

أعلنت جائزة «الملتقى» للقصة القصيرة العربية التي تديرها وتشرف عليها الجامعة الأميركية في الكويت بالشراكة مع «الملتقى الثقافي»، أمس أن عدد طلبات الترشيح للدورة الثانية التي بدأت في الأول من يناير (كانون الثاني) 2017، وحتى نهاية شهر مارس (آذار) الماضي، من كتّاب القصة القصيرة العربية كان كبيراً وتجاوز عدد السنة الماضية.وقالت اللجنة المشرفة على الجائزة، إن العدد الكلي للمترشحين لهذه الجائزة بلغ 239 كاتباً من مختلف أقطار الوطن العربي والعالم. وبما يعكس مكانة وثقة متزايدتين بين الجائزة والكاتب والناشر العربي، بوصفها واحدة من أهم جوائز القصة القصيرة في الوطن العربي.وبلغ عدد الترشيحات المباشرة من قبل المؤلفين 204 ترشيحات، تلاه الترشيح من قبل دار النشر الذي بلغ 35 ترشيحاً، وجاءت نسبة الذكور في طلبات الترشيح للدورة الثانية 169 طلباً، والإناث 70 طلباً، واحتلت مصر صدارة طلبات الترشيح بـ90 مرشحاً، فالعراق بعدد 20 مرشحاً، ثم الأردن والمغرب بعدد 19 مرشحاً لكل منهما، وسوريا 13 مرشحاً، تليها الجزائر والسعودية وفلسطين بـ11 مرشحاً لكل منها.واعتمد مجلس الأمناء والمجلس الاستشاري للجائزة لجنة التحكيم، والمكونة من الدكتور حسن النعمي (السعودية)، رئيساً، وعضوية كل من: الدكتور سعيد بنكراد (المغرب)، وعبده جبير (مصر)، وهدى الشوا (الكويت)، وخليل صويلج (سوريا).وستعلن القائمة الطويلة المكونة من عشر مجاميع قصصية في بداية شهر أكتوبر (تشرين الأول) من كل عام. يلي ذلك إعلان القائمة القصيرة في بداية شهر نوفمبر (تشرين الثاني). وتقيم الجائزة احتفاليتها السنوية في حرم الجامعة الأميركية في الكويت، وذلك في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر (كانون الأول). وينال الفائز الأول مبلغ قدره (20 ألف ألف دولار أميركي) ودرع وشهادة الجائزة، وتترجم مجموعته الفائزة إلى اللغة الإنجليزية بالتعاون مع الناشر، في حين ينال باقي كتّاب القائمة القصيرة مبلغ قدره (5 آلاف دولار أميركي) وشهادة ودرع الجائزة. ومن المتوقع أن تقيم الجائزة نشاطها الثقافي الموازي لإعلان الفائز، إذ تستضيف مجموعة كبيرة من كتّاب ونقاد القصة القصيرة والناشرين.      

المصدر: 
الشرق الأوسط
موضوع المقالة: 

إضافة تعليق

Image CAPTCHA
أدخل الرمز الموجود في الصورة.