الكتاب في الألفية الثالثة لا ورق ولا حدود!!

يبحث أزمة صناعة النشر العربية، يشخصها ويعالجها ويرسم تحديات القرن المقبل ويوضح رحلة الكتاب من الورقة إلى الحاسوب وأزمة الكتاب الإسلامي، ويصور ومعارض الكتاب المفتقرة إلى التجديد، ويدعون من خلال تجربة المؤلف في معرض فرانكفورت إلى معرض واحد متنقل للكتاب العربي يشكل نواة حقيقية لسوق ثقافية عربية واحدة تعرض صفوف الإبداع العربي، ويحاور من أجل كتاب عربي أفضل، ويحكي تجربة دار الفكر في صناعة النشر، ويقترح الحلول للمشاكل والأزمات.