لا أحد ينكر ما لأبي تمام من موضع في الشعر العربي عموماً والعباسي خصوصاً، بما يمثله شعره من ضجة أثارها لعصره وبعد عصره، فقامت حوله دراسات شتى، بأقلام كبار النقاد، من قبل ومن بعد.. هذا الكتاب يتوفر فيه مؤلفه على دراسة الأثر القرآني في شعر الرجل الذي اختلفوا عليه مدحاً وذماً، وإيجازاً وتفصيلاً.. ولعل في هذا البحث جديداً، يضاف إلى قديم، يدرس جانباً من جوانب الشاعر الذي قيل فيه: إنه غواصة على المعاني يطلبها أنى وجدها، أو يبحث عنها في أناة وروية، ثم يسكبها في قوالب فريدة من عنده، تدهش ذواقي الأدب، وتطلع على نحو عبقري، لا يحسنه إلا شاعر مثله ومن طبقته.
$3.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
150 نقطة