صفحات كأوراق الخريف الذهبية، تحمل معاني الحياة والوجود والموت، تتطاير في رقصتها الأخيرة الرائعة في الهواء، وتتدافع في كل الاتجاهات، دون أن تعرف أين سينتهي بها المطاف. قد تكون الحياة غادرتها، وطوى الزمن أحداثها، واندثرت تفاصيلها، لكن كل ورقة تنسحب راضية؛ لتفسح المجال لحياة أخرى جديدة خضراء، وهي ترسم بمغادرتها أجمل لوحات الطبيعة بألوانها الصارخة. هي صور حياة تضج بالألوان، وقصص منسية تبعث من رقادها؛ بها تتعرى حقائق الحياة، تتكلم المشاعر، تتجسد الكلمات، تهدأ النفوس، إنه عري لا يبعث على الخجل؛ فما هو إلا عري الولادة والخروج إلى الوجود؛ استعداداً لظهور براعم الأمل على أغصان الانتظار الذي طال، طمعاً بمستقبل يحمل الأزاهير والثمار اليانعة.
$2.00