تشير تانيا راينهارت، الأستاذة في جامعة تل أبيب والكاتبة الصحافية والمناضلة من أجل السلام، إلى الخطين الرئيسيين في سياسات الحكومات الإسرائيلية المتعافبة تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة: إما تنفيذ خيار الطرد ، أي الترحيل الجماعي للفلسطينيين استكمالاً لمهمة العام 1948 غير المنجزة، أو إقامة نظام تمييز عنصري بدأ عبر "مسار السلام" في أوسلو وتعرض بدقة ، مستندة إلى الوثائق ، اكذوبة " عرض باراك السخي" في كامب ديفيد، وتقول إن الهدف الأكبر من المفاوضات اللانهائية هو إقناع الرأي العام الإسرائيلي بأن الفلسطينيين بفرطون في تطلبهم وبأنهم يهددون وجود إسرائيل نفسها، وفي هذه الأثناء ، تنفذ إسرائيل خطتها التي تقضي بالاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وبتدمير المجتمع الفلسطيني. هذا الكتاب نسخة جديدة بالإنكليزية من كتاب المؤلفة الأول الذي صدر عن دار لافاربيك الفرنسية بعنوان: ( Detruire la Palestine, ou Comment Terminer la Guerre de 1948 تدمير فلسطين، أو ما السبيل لإنهاء حرب 1948م) بعد سلسلة من الأحداث في الأراضي المحتلة، نشرته من جديد بعد تحديثه وتوسيعه بعنوان: إسرائيل / فلسطين، أو ما السبيل لإنهاء حرب 1948م (دار سيفن ستوريز برس / نيويورك)
$9.00