كتاب حول واقع الإسلام في البلاد الغربية، عرض فيه المؤلف أهم المشكلات التي تثير الجدل بين المجتمعات الإسلامية والمجتمعات الغربية. قسم المؤلف كتابه إلى قسمين؛ انضوى القسم الأول تحت عنوان (( دور المعرفة بعد العلم في المجتمعات الغربية )) وفيه أربع مقالات (( المعرفة واليقين بين الرؤيتين الإسلامية والغربية ))، و(( تأملات في مستقبل الغرب والعالم الإسلامي ))، و((التيارات الدينية والفلسفية التي يمرّ بها إنسان الحضارة الغربية اليوم ))، و(( أسئلة خمسة تشغل بال الإسلاميين والعلمانيين على السواء)). وأما القسم الثاني فجاء تحت عنوان (( مشكلات وأخطاء تتطلب الحل والتصحيح )) وفيه إحدى عشرة مقالة، وهي على التوالي (( نقاط الالتباس بين الشورى الإسلامية والديمقراطية الغربية ))، و(( نحن والغرب في معاملته للمسلمين ومعاملتنا لغير المسلمين ))، و(( فتاوى إسلامية في مظهرها، وخادمة للغرب في حقيقتها ))، و(( هل الإسلام الواحد بالأمس تصدع إلى شظايا إسلامية اليوم ؟ ))، و(( الشريعة والغرب من خلال نقاط أربع ))، و(( لا وجود للعلمانية إن لم تكن الحرية سنداً لها ))، و(( ليس في الإسلام أقلية وأكثرية ))، و(( نصيحتي إلى الغربيين الذين يتخوفون من الإسلام ))، و (( مستقبل الوجود الإسلامي الفرنسي في فرنسة ))، و(( محمد البشير الإبراهيمي في نظرته إلى الغرب ونصائحه للشرق )). الكتاب مجموعة محاضرات ومقالات مركَّزة في موضوع نظرة الغربيين إلى الإسلام اليوم والمستجدات في هذا الموضوع الحساس المثير للجدل الذي يتجلى كل يوم ويتوضح.
$5.50