إن مجتمعنا العربي الإسلامي مصاب بداء الغش والرشوة. فلا ترسو مناقصة إلا بالرشوة، ولا تروج بضاعة إلا إذا ملئت جيوب من أجل توقيع عقود الشراء، والأسوء أن بعض الناس أخذ يجاهر بها، أو يعلن دون حياء أو خوف من المساءلة أنه يتقاضى الرشوة. هل يمكن أن يعالج هذا المرض؟ كيف يمكن أن نوقف انتشار الرشوة؟ ما الأحكام الشرعية للرشوة؟ ما أنواعها وعقوبتها؟
$0.00