كانت الدولة عبر التاريخ العربي الإسلامي قائمة على الأسر والأقوام ، ولكن مع قيام الدولة الحديثة بدساتيرها وقوانينها التي استفادت فيها من تجارب الدول الغربية، من المفروض أن يضعف الانتماء للطوائف والعصبيات وينمو الاعتزاز بالموطنة؟ فهل تحقق ذلك ؟كي لا تنتكس الدولة لعصر الطوائف الذي سيعود بنا لما قبل الدولة، وليرجع الغزو والغنائم والحرب؟
$10.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
500 نقطة