في هذا الكتاب حاول المؤلف شرح العلاقات الدولية والقانون الدولي في الإسلام، كما جاءت في العصور الماضية، وانطلاقاً من العقيدة الإسلامية وأحكام الشريعة الإسلامية والاجتهادات الفقهية، مستنداً إلى منهج التحليل السياسي والمنهج التاريخي، الذي يستند إلى الوثائق والمخططات القديمة، كي يعيد فهم الظاهرة السياسية أو القانونية في إطارها التاريخي، كما استعان بمنهج الدراسات المقارنة الذي يقابل بين الأحكام الفقهية والقواعد القانونية الوصفية، ليصل إلى التحليل والتصور المطلوب. وقد قسم موضوع مساهمة الإسلام في بناء وتعزيز دور القانون الدولي العام من خلال تقسيم الموضوع إلى قسمين ليسهل دراسته: قسم العلاقات الدولية الإسلامية زمن السلم والعلاقات الدولية الإسلامية زمن الحرب، وبهذا يكون الكتاب قد اسهم إسهاما فعالاً في توضيح مدى تأثير الإسلام في تطوير مبادئ وقواعد القانون الدولي العام.
$8.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
400 نقطة