موسوعة قرآنية ميسرة تضم: القرآن الكريم، التفسير الوجيز، أسباب النزول ، أحكام التجويد، معجم المعاني، معجم الكلمات ، لمحات من علوم القرآن. تدرك دار الفكر أن لتلاوة القرآن الكريم حقها  الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته [البقرة 2/121] وأن المسلمين مالم يؤدوا حق تلاوة القرآن فستدركهم شكوى الرسول صلى الله عليه وسلم  يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً [الفرقان 25/30]. وبهذا الإدراك، جهدت دار الفكر في أن تقدم لقارئ القرآن ما يعينه على أداء حق التلاوة من التدبر والتفكر والتدارس والعمل، بإحلال حلاله وتحريم حرامه، فقدمت له نص القرآن الكريم بخط فني جميل ميزت فيه ألفاظ الجلالة باللون الأحمر، وأسماء الله الحسنى باللون الأخضر، كي يخرج من تلاوته بذخيرة من أسماء الله الحسنى التي أمر الله تعالى أن يدعى بها. فإن استغلق عليه فهم لفظ أو آية، نقل بصره إلى تفسيرها الوجيز (تأليف الدكتور وهبة الزحيلي) المثبت بجانبها على الصفحة ذاتها، فيقف على ما يريد منها دون عناءٍ، وسيلفت نظره ضمن هذا التفسير عبارات طبعت بلون أحمر للدلالة على أسباب النـزول، فإن كان للآية سبب نزول عرفه بنظرة خاطفة، من دون أن يكلف نفسه مشقة تقليب عشرات الصفحات للتنقيب عنه في الطبعات الأخرى التي لا تزوده بأي فهرسة أو دليل يكشف له عن موضع وجوده. فإن عنَّت له – في أثناء قراءته- آية مشابهة أو متممة أو مغنية للمعنى يعرف بعض كلماتها، أو أراد التعرف على عدد الآيات التي وردت فيه كلمة ما في القرآن الكريم، انتقل فوراً إلى معجم كلمات القرآن الذي سيدله فوراً على مواطن وجود الكلمة فيه. أما إذا تواردت الخواطر عليه، وتدفقت المعاني في ذهنه، فأراد أن يتابع موضوعاً خارج حدود ألفاظه ويتتبع فروعه وأبعاده عمد إلى معجم معاني القرآن ليفتق له موضوعه وينثره بين يديه، مفرعاً على عدة مستويات، تشكل خطة كاملة لبحث واسع، يمكن أن يجعله موضوعاً لخطبة أو محاضرة أو بحث أو كتاب. ففي موضوع الأمم مثلاً يجد الباحث تعريفات ، نحو: آجالها،وأخبارها واختلافها، واستخلافها، وأحوالها، وإقامة الحجة عليها وترفها، وتكذيبها ورسلها، وسلامها، وظلمها، وعاقبتها، وعذابها، وعملها، وهدايتها، وهلاكها، ووحدتها. وفي موضوع الحوار يجد عناوين مثل: أسلوبه،شكله (سري وعلني )، ضرورته ، قطعه، قواعده (الأدب، وإظهار الحق، والبعد عن التناقض، والبعد عن المكابرة، والتجرد، والصدق ، وطلب الدليل، والعلم)، حوار الإنسان مع الكائنات الأخرى، الحوار الدعوي بين الأنبياء و(أقوامهم، ومع أهل الكتاب)، وبين الله و(إبليس، والأنبياء،والإنسان، والملائكة)، وتحاور أهل النار. كل ذلك في ترتيب ألفبائي، وتقصٍّ غير مسبوق. وللقارئ من أحكام التجويد ولمحات علوم القرآن، ما يلبي حاجته السريعة وتساؤلاته، التي ستدفعه إلى الاستزادة العلمية من مراجعها الواسعة المعتمدة. وأخيراً فإنّ هذه الموسوعة الصغيرة الحجم الجمة الفائدة تأتي بديلاً ضرورياً يغني القارئ المتدبر عن المصاحف المقت
$14.00