يبين الكتاب ضرورة الرجوع إلى القرآن الكريم مصدراً أساسياً لبناء الدولة العصرية الحديثة ، اقتداء بما فعله سيدنا محمد (ص) سيد الخلق ، في المدينة المنورة ، حين بنى مسجداً جعله دار عبادة ودار حكومة. ويعرض صفات الشريعة الإسلامية المبهرة من حيث أن الدين الإسلامي رسالة عامة، ورسالة نهذة وتغيير مستمر، ودين تفكير وتعقل، ودين علم ، ودين عمل... ودين يقرن الإيمان بالعلم، والعمل الصالح والاستقامة، واحترام الوقت، وحسن العلاقات ، وجهاد النفس والرشاد... ويوضح الكتاب أن القرآن الكريم يشتمل في عدد من آياته التي يسردها في ثانياه، على أسس الإدارة وجوهرها ومتطلقاته...ليقدم للقارئ ثبتاً للآيات الكريمة التي تتصل بالإدارة مرتبة بحسب موضوعاتها المتنوعة المرتبطة بالوظائف الإدارية العامة، ومرتكزاتها الأساسية، والحض على العلم والعمل وتنظيم الوقت والشورى... والعلاقات والسلوك، والتحذير من الانحراف والفساد، والنهي عنهما ، والتعامل بالتواضع والبساطة وحسن الخلق، وتطبيق روح القانون... ، والاستعداد الدائم والتأهب المستمر لمواجهة الحالات الطارئة، والوقوف في وجه معادي الأنبياء وذوي الغمكانيات النافعة، ويختم ببيان صفات الغداري الرشيد المتميز في عمله.
$6.50
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
325 نقطة