يتناول الكتاب التعريف بالإنسان الفرد المسلم وبالأسرة في الإسلام، ويوضح المجتمع الإسلامي ، ويتسائل أين المسلمون من تلك التعريفات المستخلصة من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وذلك ليفيء قراؤها إلى الرشد ونبذ الأفكار المستوردة من الشرق والغرب والشمال والجنوب، ويعودوا إلى استيراد أفكارهم من مصادرنا الزاخرة التي لا تنضب. ويبين أن سبب الجهل والتخلف في بلاد المسلمين ليس الإسلام، وإنما الابتعدا عنه، وليس المسلمون سبب الإرهاب ، وإنما أعداؤهم في كل بقعة من العالم، وعلى رأسهم الصهيونية العالمية والولايات المتحدة الأمريكية. ويوضح التزام الإسلام وحثه على العلم، وعنايته بالصحة والقوة والوقاية والعلاج والنظافة ، ويبين تحريمه الخمر والزنا واللواط، ودعوته إلى التعامل بالعمل الصالح. أما في مجال الأسرة فيقرر حرية حسن اختيار الشريك والتعامل الجيد بين الزوجين والأولاد ، وبر الوالدين ، ومتى يسمح بتعدد الزوجات والطلاق. ويمتن علاقات المجتمع الإسلامي بصلة الرحم، وإيثار الجار ومودته، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويحرص على العدل في كل شأن، ولا سيما في كسب المال وإنفاقه في وجوهه المشروعة، ويصف حاضر المسلمين الحالي والأمل بتحسينه، ويضع لذلك خطة العمل النافع المجدي.
$6.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
300 نقطة