يتناول هذا الكتاب ( هكذا أسلمت ) ترجمة أمينة لقصص وثائقية فرنسية وإنكليزية تعكس ظاهرة عالمية ملفتة للنظر، وتتمثل في إقبال الناس المتزايد من شتى الأديان والنزعات لاعتناق الإسلام. ويسرد الكتاب الوثائق، وبوسع القارئ العودة إلى النص الأصلي الأجنبي استناداً إلى المصدر الوارد في نهاية كل وثيقة. وتبزغ من هذا الكتاب بشرى من عتمة الليل بخيوط قمرية تبزغ من هناك.. من الغرب من الشرق من السويد، من اليابان، من الولايات المتحدة الأمريكية، وحتى من جزر سليمان التي لا يعرف كثيرون في أي محيط ترسو، من هناك تبزغ خيوط التحول إلى الإسلام لتلف الكرة الأرضية برمتها، إنه عصر اعتناق الإسلام على الرغم من ازدياد تشويهه والإساءة إليه في جميع وسائل الإعلام الغربية. ويروي الكتاب قصصاً وثائقية عن إسلام خديجة مارغريد وماريا جو من البرتغال، وحنيفة بنت ستيفان وإبراهيم كارلسون من السويد، و كارلا وصفية القصبي و جيزس روجليو فيليريل وجاك إليس من أمريكة، وجون أورد وإدريس توفيق من إنكلترة، والقس فلاديسلاف سوخين وإلينا شروموفا من روسية وهي السيدة التي تكتشف الإسلام، وكريستيان باكر من ألمانية، وخوليو سيزار بينو من كوبة، ومونيكا من اليابان، وكاترين بولك ووارنسبي علي من كندا وفيليب تروسبيه وكيري جيمس ( مغني الراب ) وبرونو ميتسو وفرانك رييبري ونيكولاس من أنيلكه من فرنسة، والفرنسي الإيطالي أخناتون ( فيليب واجيوني ) ودلي كريستين من إيطالية. كل ذلك في قصص شائقة تبين تغيير المتحولين إلى الإسلام وجه أوربة.
$6.00