ولو بعد حين .. سنرجع، هي الجزء الثاني من رواية ( أنا هنا .. لم أمت ) للكاتب محمد ماهر الشطة..تناقش الرواية في جزأيها شخصيات واقعية؛ تفاعلت وستتفاعل مع الأحداث السورية منذ بداياتها في 15/3/2011 وحتى عام 2022، مرورا بمرحلة الهجرة إلى ألمانيا والعودة منها .. ترسم في أحداثها صورة لمعاناة السوريين، في بلاد اللجوء والهجرة .. صورة الحنين الذي يمزقهم بانتظار عودتهم لبلدهم . ثم ، وبعد حين، تعكس إصرار أبناء بلاد الشام على الوقوف والمتابعة؛ فلم يعهدوا في تاريخهم كسلاً أو فشلاً مستمراً ..بل على العكس ..كانوا دائما مضرب المثل في سرعة التأقلم ، والسعي المستمر نحو الأفضل .. ( ولو بعد حين .. سنرجع).. رواية جديرة بالقراءة
$8.00