ولو بعد حين .. سنرجع، هي الجزء الثاني من رواية ( أنا هنا .. لم أمت ) للكاتب محمد ماهر الشطة..تناقش الرواية في جزأيها شخصيات واقعية؛ تفاعلت وستتفاعل مع الأحداث السورية منذ بداياتها في 15/3/2011 وحتى عام 2022، مرورا بمرحلة الهجرة إلى ألمانيا والعودة منها .. ترسم في أحداثها صورة لمعاناة السوريين، في بلاد اللجوء والهجرة .. صورة الحنين الذي يمزقهم بانتظار عودتهم لبلدهم . ثم ، وبعد حين، تعكس إصرار أبناء بلاد الشام على الوقوف والمتابعة؛ فلم يعهدوا في تاريخهم كسلاً أو فشلاً مستمراً ..بل على العكس ..كانوا دائما مضرب المثل في سرعة التأقلم ، والسعي المستمر نحو الأفضل .. ( ولو بعد حين .. سنرجع).. رواية جديرة بالقراءة
$8.00
السعر للقارئ النهم بالنقاط: 
400 نقطة

تعليقات

By Kawsar dababo (not verified) on
يبدو انها قصه رائعه .. لقد قرأت مقطع الغلاف وادمعت عيناي .. فالشوق للوطن لا يماثله اي شيء .. وهو الهويه لكل فرد رتع في احضانه .. صعب ان نعيش بلا هويه ..