تخطي إلى المحتوى
كتاب العادة الثامنة

كتاب العادة الثامنة

العادة الثامنة من الفعالية إلى العظمة يعد امتداد لكتاب العادات السبع،فطبيعة العصر الذي نعيش فيه متقلب وهو مليئ بالمنافسة والمعلومات لذا يفرض تجاوز الفعالية إلى العظمة..إن العادة الثامنة يمكن أن نختصرها بالإلهام فهو يكشف عن الملكات الشخصية وكيف تكسب ثقة الناس وتؤثر فيهم وتساعدهم على اكتشاف أصواتهن الداخلية..

 غاية الكتاب:
سيوجهك إلى القيم التي تجعلك أكثر إحكاماً..

الفصل الأول:
الألم⬅️الواقع
الفصل الثاني:
المشكلة⬅️في نظرتنا القاصرة للإنسان
الفصل الثالث:
الحل⬅️استخدام الهدايا التي منحك الله إياها

يخبرنا الكتاب أن الناس غير منطقيين ولاتهمهم إلا مصلحتهم،إذا فعلت الخير سيتهمك الناس بأن لك دوافع أنانية خفية،عليك أن تفعل الخير على أية حال..

إذا حققت النجاح سوف تكسب أصدقاء مزيفين وأعداء حقيقين أنجح على أية حال..

إن العادة الثامنة في نظري: ليست إضافة عادة لعادات أخرى
بل رؤية وبُعد للعادات السبع 
وهذا البعد يجسد التحدي الذي يواجهه إنسان اليوم....

المصدر: 

دار الفكر

المقال السابق كيف يرى رجل السياسة والدبلوماسية مستقبلنا البشري؟ هنري كيسنجر والذكاء الصناعي