تخطي إلى المحتوى

التاريخ ورسالته في القرآن

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $7.00
السعر الأصلي $7.00 - السعر الأصلي $7.00
السعر الأصلي $7.00
السعر الحالي $5.60
$5.60 - $5.60
السعر الحالي $5.60
" لِـمَ كانت الآيات التاريخية في القرآن الكريم؟ ولِـمَ احتلت تلك المساحة الكبيرة، والتي تجاوزت ثلث كتاب الله؟ في كتابه هذا يحاول القاضي المعروف د. سعدي أبو جيب الإجابة على تلك الأسئلة وغيرها مما يخص التاريخ، ورسالته في القرآن الكريم.. ليوصلنا معه إلى خلاصة تُرينا كيف يتحوَّلُ التاريخ من حكايا (كان يا مكان) إلى دروسٍ تربوية هادفة للأفراد، والأمم، والدول، والحكومات، ولا سيما أمة الإسلام، أمة القرآن الكريم، لعلها تفتح في التاريخ الحديث ما فتحته أيام الجاهلية الأولى.
المؤلف
التصنيف الموضوعي
208 الصفحات
17x24 القياس
2022 سنة الطبع
978-9933-36-363-5 ISBN
0.35 kg الوزن

القرآن كتاب عقيدة وهداية للناس، ولهذا أنزله الله تعالى. إلا أن المتأمل فيه يرى أن الآيات التي تشتمل على حوادث التاريخ الماضية تشكل ثلثه.. مما يدل بشكل قاطع على أن تدبر هذه الآيات يعني النظر في عاقبة كل أمة ضلّت، وما حل بها من نكال يوازي ضلالها، ويرى كذلك أن الكثير من بني البشر في غفلة عن الآخرة، لا يقنعهم إلا الواقع العملي الذي يذوقون مرارته.. لكل ذلك ارتفع مقام التاريخ في القرآن، وغدا أكبر مصدر للهداية فيه.

هذا الكتاب يقف عند آيات التاريخ في القرآن، ويعالجها على نحو علمي، ويشير إلى ما قاله المفسرون فيها، ويستخرج العبر منها؛ من أجل لفت الأنظار إليها، والإيقاظ بها على النحو الأمثل، الذي يريده الله تعالى لكل مؤمن، يريد النجاة في الدنيا والآخرة.

ما كان القرآن أخباراً تروى، أو أحاديث تختلق، ولكنه مصدق لما سبقه من الكتب السماوية وتبيان، وهداية من الضلال ورحمة من العذاب لقوم يصدقون به.