تخطي إلى المحتوى

كلمات للتذكير

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $6.00
السعر الأصلي $6.00 - السعر الأصلي $6.00
السعر الأصلي $6.00
السعر الحالي $4.80
$4.80 - $4.80
السعر الحالي $4.80
( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) لم تعد الحياة اليوم حياة رتيبة بطيئة كما كانت من قبل، بل أصبحت حركة سريعة، وأحداثًا مفاجئة، وأيامًا بل أسابيع وشهورًا أقرب إلى شريط لمسلسلٍ سريع السير، أو إلى أحلام تمضي وتنقضي بلا طعم ولا أثر. وصغر حجم الكتب وغابت المجلّدات، وأصبح لزامًا على من يريد الكلام أن يوجز ويختصر، ومن يريد الكتابة أن يقلّل الكلمات وعدد الصفحات... وهنا يأتي كتاب اليوم (كلمات للتذكير)، فإن الذكرى تنفع المؤمنين... وخير الكلام ما قلّ ودلّ... ولعلّه يكون تذكيرًا بالله وتجلّياته، وكتابه وآياته، وبرسوله وتوجيهاته، وبالّذي يحسن أن يكون من الناس قدوة في حياته وعمله، ومن الكتب في إتقان تأليفه وجودة تحقيقه.
المؤلف
التصنيف الموضوعي
232 الصفحات
17x24 القياس
2022 سنة الطبع
978-9933-36-367-3 ISBN
0.28 kg الوزن

ومتى بلغ العبد هذه المنزلة من الإيمان بـ«لا إله إلّا الله»، ومتى اعتقد صادقًا أن (الله أكبر) ارتاح وسكن واطمأنّ؛ لأن أكثر ما يخاف عليه في دنياه حياتُه ورزقه، فإذا آمن أن حياته بيد خالقه وحده، فهو وحده الذي يتوفّى الأنفس، وأن رزقه بيد الرزّاق وحده )وَفِي السَّماءِ رِزْقُكُمْ وَما تُوعَدُونَ( [الذاريات: 51/22] هدأت نفسه، ولم يعد يفكّر في الخوف من المستقبل، أو من قلّة الرزق، أو من انقضاء الحياة قبل حلول الأجل المقدَّر...، ولم يعد ممن يعيشون في الدنيا تحت وطأة (الفكر) فيما تكفّل به خالقه، بل يصبح في دنياه من أهل (الذكر) وأهل (الشكر)، وانتفت عنه الغفلة، وأصبح )وَالذّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذّاكِراتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً( [الأحزاب: 33/35]، ولم يعد من الذين يخافون من غير الله )فَلا تَخافُوهُمْ وَخافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ( [آل عمران: 3/175].