تخطي إلى المحتوى

علم الطب الإسلامي

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $20.00
السعر الأصلي $20.00 - السعر الأصلي $20.00
السعر الأصلي $20.00
السعر الحالي $16.00
$16.00 - $16.00
السعر الحالي $16.00
كتاب يبحث في نظرية المجال الافتراضي بين الروح والجسد، والنظريات التطبيقية على حالات الإصابة من العين والسحر وتلبس الجن والأمراض النفسية والعصبية. وقد وضع الكاتب فيه خلاصة تجاربه العلمية والتشخيص السريري لهذه الظواهر، وذكر فيه عن هذه الحالات وغيرها، أعراضها وكيفية التشخيص العلمي لها وكيفية علاجها، وهو ما جعله يضع اساساً للبدء بإيجاد قانون لعلاج الأمراض النفسية، لا يخرج عن القرآن الكريم والسنة النبوية والأذكار.

المؤلف
التصنيف الموضوعي
520 الصفحات
17x24 القياس
2018 سنة الطبع
978-9933-36-165-5 ISBN
1.09 kg الوزن

كتاب يبحث في نظرية المجال الافتراضي بين الروح والجسد، والنظريات التطبيقية على حالات الإصابة من العين والسحر وتلبس الجن والأمراض النفسية والعصبية. وقد وضع الكاتب فيه خلاصة تجاربه العلمية والتشخيص السريري لهذه الظواهر، وذكر فيه عن هذه الحالات وغيرها، أعراضها وكيفية التشخيص العلمي لها وكيفية علاجها، وهو ما جعله يضع اساساً للبدء بإيجاد قانون لعلاج الأمراض النفسية، لا يخرج عن القرآن الكريم والسنة النبوية والأذكار.


أول من شخّص حالة الاكتئاب (النظرة) هو النبي محمد جاء في مصنف فتح الباري في شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني: أن النبي رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة فقال: "استرقوا لها فإن بها النظرة" الاكتئاب: هو الإصابة بعين الجن، وتسمى (النظرة). هي إصابة شـــــــيطان الجن للجهاز العصبي بموجات كهرومغناطيسية ســـــــــلبية، تؤثر ســـــــلباً في مركز إنتاج النواقل العصبيــــــــــة، وتؤثر تأثيراً مباشراً في الذاكرة طويلة الأمد؛ مما يؤدي إلى غليان محتويات الذاكـــــــــرة؛ فتجتمع المعلومات الســـــــــــلبية في قاع أبنية الذاكرة طويلة الأمد، ثم عند الإصابة تطفو بعد الغلي الذي يسببه اختراق شيطان الجن في أعلى ســـــــــطح الذاكرة، فلا يجد المصاب إلا أن يقول: أنا لست أنا!!! ونتيجة للنقص الحاصل في النواقل العصبية فإن المخ يترجم الرســــــــــائل التي تصل إليه عن طريق الحواس ترجمة خاطئة تماماً، وتنشط في الدماغ ثلاث مناطق مهمة وهي : منطقة الخوف الغير منطقي، ومنطقة القلق، ومنطقة الشك. ويقوم المخ أيضاً باجترار المعلومات الســـــــلبية فقط من الفقاعات التي تحمل المعلــــــــــومات الســــــلبية فقط من قاع الذاكرة طويلة الأمد؛ فيصبح الإنســــان حينئذ كائناً لا ينتمي إلى هذا المجتمع ولا المجتمع ينتمي إليه؛ فيفقد انتماءه كلياً، ويصبح المســـــــــــــتقبل لا قيمة له، والمجتمع لا قيمة له، والطعام لا قيمة له، والجماع مع الزوجة/الزوج لا قيمة له، واغتسال الجسم لا قيمة له، والشهادات لا قيمــــــــــــة لها، والموت هو أطيب شــــــــــــــيء له/لها؛ فيعلو وجه المصاب/ المصابة ســـــــــــــفعة في الوجه، والســفعة: هي مشهد الذلة على الوجه ولا ســــــــــــبيل إلى تصحيح الماضي، ولا ينتظر إلا القضاء الأخير الذي لا مفـــــــــر منه، والذي يتمثـــــل أمامه مثل جبّ عميـــــــــــق؛ لا نهاية له وجدرانه زلقة لا توجد فيها نتوءات أو بروزات فيتعلق بها ليخرج، ولم يعد أمامه إلا أن يغمض عينيه ويغيب عن هذا المشــــهد إلى الأبد. ثم يصرخ !!! أنا لست أنا!!!. ثم يستسلم إلى فكرة الانتحار ان لم يلحق نفســــــــه بالعلاج الذي وصفناه في هذا الكتاب. الانترنيت والموبايل ( الهاتف الخلوي) في تدمير خلايا الدماغ من خلال متابعتي للحالات التي اعالجها من آثار إصابة العين والجن والسحر والأمراض النفسية والعصبية ، وتسجيل جميع الظروف التي يعيشها المصابون ثم متابعة تقاريرهم الاسبوعية عن حالتهم الصحية وجدت ان تأثير الذبذبات والموجات الكهرومغناطيسية على ألف وخمسمائة حالة من النساء والرجال والأطفال من بين الفين من المراجعين انها أكبر من تأثير الإصابة بالعين والجن والسحر وتصل إلى اكثر من الضعـــف في التأثير الســـــــــلبي وتبلغ ثلاثة اضعاف من التأثير الســــــــــلبي إذا رافقها السهر وعدم الخلود إلى النوم لغاية الســـــــــــــاعة الواحدة أو الثانية بعد منتصف الليل ، ثم يؤدي ذلك أيضا إلى انخفاض إنتاج الهرمونات للنواقل العصبية مثل الســـــــــــــــيروتونين والدوبامين والنورادرينالين مما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب الحاد من الدرجة الثالثة الذي يؤدي غالباً ما إلى الانتحار. وهذا يعتبر جريمة تدمير الدماغ بدون وجود متهم ما، وهو نوع من أنواع الانتحار. - استخدام الانترنيت كمصدر علمي أو وظيفي يكون بطريقة ســـــــــاعة عمل وساعة ابتعــــــــــــاد، لان الدوائر الكهربائية في الدماغ والتي تتفاعل معه هي مناطق الرياضيات واللغات والموسيقى والتحليل والاستنتاج وغيرها من الاماكن العلمية في الدماغ. - اســـــــــتخدام الانترنيت في الأفلام والصور الإباحية تؤدي إلى اشــــــــــتغال كهربائية الأعصاب الجنسية وهو الاشتغال القسري الذي يغلق جميع الدوائر الكهربائية النافعة في المخ ويصيبها بالإيقاف القسري ويوقف قسريا منطقة موتور كورتيكس في القشــــــــــــــرة الدماغية ويؤدي إلى تدمير التركيز وخلايا الذاكرة الطويلة والقصيرة الأمد تدريجيا إلى أن يتم تحطيم الجهاز العصبي وتدمير الحالة النفســــــية، ويتجاوب شيطان الجن مباشرة ويحضر ليشارك ويسيطر على الجهاز العصبي حتى يصبح الإنسان أسير لشيطان الجن.