تخطي إلى المحتوى

مستقبل علم الاقتصاد من منظور إسلامي

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $16.50
السعر الأصلي $16.50 - السعر الأصلي $16.50
السعر الأصلي $16.50
السعر الحالي $13.20
$13.20 - $13.20
السعر الحالي $13.20

يتناول هذا الكتاب مستقبل علم الاقتصاد من منظور إسلامي ، ويضيف إلى عرضه مجال الاقتصاد الغربي المعاصر وخلفياته ونظرياته ودينامياته الجوانب الفلسفية الاقتصادية الإسلامية

المؤلف
رفيق يونس المصري ترجمة
التصنيف الموضوعي
552 الصفحات
24*17 القياس
2005\الثانية سنة ورقم الطبعة
1-59239-353-5 ISBN
0.78 kg الوزن

مستقبل علم الاقتصاد من منظور إسلامي

تأليف: د. محمد عمر شابرا، تر د. رفيق يونس المصري
مراجعة د. أنس الزرقاء

يتناول هذا الكتاب مستقبل علم الاقتصاد من منظور إسلامي، ويضيف إلى عرضه مجال الاقتصاد الغربي المعاصر وخلفياته ونظرياته ودينامياته، الجوانب الفلسفية الاقتصادية الإسلامية، والإسهامات التراثية في الحياة الاقتصادية، وواقع الأمة الإسلامية المعاصرة في جوانبها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية، بنظرة منهجية شمولية تحليلية منضبطة، تتعامل مع جل العوامل المؤثرة في واقع الأمة وطاقاتها ومعوقاتها.
ويضع الظاهرة الاقتصادية ضمن إطارها العقدي والوجداني والاجتماعي والسياسي، ويوضح تداخلها وتأثيرها في الحياة.
ويتعمق الكتاب فكرياً وتاريخياً، ويدعو إلى استقلالية علم الاقتصاد، وإلى اندماجه بالعلوم الأخرى، وربطه بالأخلاق والمساواة وخدمة الإنسانية.
ويبين ضرورة نشأة علم اقتصاد من منظور إسلامي، ويدرس الإنجاز الكبير لعلم الاقتصاد التقليدي، والنموذج الإسلامي عبر التاريخ، والديناميات الاجتماعية والاقتصادية له.
ويناقش أسباب انحطاط المسلمين، وهل هي من الإسلام، أو من التحلل الأخلاقي، أو من الانعطاف السياسي الخاطئ من الخلافة الراشدة إلى الأنظمة الأخرى، وآثاره في الانحطاط الاقتصادي والسياسي والديني والتعليمي، وتدهور وضع المرأة، ودور الصوفية.
ويستنتج بعض العبر من التاريخ الإسلامي، ويعرض للصحوة الإسلامية الحديثة، وللنقود والمصارف وللسياسة النقدية، وللاقتصاد الكلي وأسسه الجزئية، والمالية العامة، والتكاليف المالية، ويرسم طريق سير العمل للمستقبل.