تخطي إلى المحتوى

العرب وعالم ما بعد 11 سبتمبر ( أيلول )

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $3.50
السعر الأصلي $3.50 - السعر الأصلي $3.50
السعر الأصلي $3.50
السعر الحالي $2.80
$2.80 - $2.80
السعر الحالي $2.80
يتحدث هذا الكتاب عن كيفية تحول حادثة 11 ايلول ( سبتمبر ) 2001 إلى علامة فارقة في تاريخ العلاقات الدولية والنظم السياسية.وكيف استغلت أمريكة هذه الحادثة وثبتت موقفها المتفوق في المعسكر الصناعي والنظام الدولي معاً، وتبنت دوراً إمبراطورياً لقيادة العالم عبر مصالحها وتصوراتها.

المؤلف
التصنيف الموضوعي
136 الصفحات
20×14 القياس
2005 سنة الطبع
1-59239-481-7 ISBN
0.14 kg الوزن

يتحدث هذا الكتاب عن كيفية تحول حادثة 11 أيلول (سبتمبر) 2001 إلى علامة فارقةٍ في تاريخ العلاقات الدولية والنظم السياسية.
فقد استغلت أمريكة هذه الحادثة وثبتت موقفها المتفوق في المعسكر الصناعي والنظام الدولي معاً، وتبنت دوراً إمبراطورياً لقيادة العالم عبر مصالحها وتصوراتها.
ويبين الكتاب كيف عملت أمريكة على فتح الأسواق وإنشاء سوقٍ عالميةٍ واحدةٍ لتبادل السلع والرساميل من أجل تسهيل قيادتها بعد انتهاء الحرب الباردة وانهيار الاتحاد السوفييتي.
كما أن الكتاب يوضح الاستراتيجية التي اتبعتها أمريكة في محاربة الإرهاب ومحاصرته ثقافياً وعسكرياً.
وفي هذه المناورة العالمية الكبرى قُدِّر للعالم العربي أن يكون مسرح العمليات وأن يكون إسقاط النظام العراقي واحتلال العراق المدخل لإعادة ترتيب الشرق الأوسط. وبذلك حوصرت البلاد العربية وفُرضت الطاعة على أنظمتها وحكوماتها جميعاً. ووُضعت الدول الطامحة إلى بناء نظامٍ عالميٍّ متعدد الأطراف أمام الأمر الواقع.
ولذلك يرى أنه ليس على العرب إلا أن يصلحوا شؤونهم الداخلية ويُسووا ما بينهم من خلافات، ويتفقوا على مواقف محددةٍ في العراق وفلسطين، ويعملوا على التنمية البشرية الإقليمية، فالتخريب والإرهاب – ولو كان في خدمة أهدافٍ نبيلةٍ – لن يقيم جولةً ولن يبني وطناً ولا مجتمعاً قادراً على الإبداع وإحياء الحضارة.