تخطي إلى المحتوى

منهجية التغيير عند مالك بن نبي

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $3.50
السعر الأصلي $3.50 - السعر الأصلي $3.50
السعر الأصلي $3.50
السعر الحالي $2.80
$2.80 - $2.80
السعر الحالي $2.80
دراسة رصينة لمنهجية التغيير عند مالك بن نبي من خلال فكرتين؛ فكرة كمنويلث إسلامي، وفكرة الإفريقية الآسيوية؛ قدمها تلميذ بن نبي والوصي على آثاره معالي الأستاذ عمر مسقاوي. بيّن في الفكرة الأولى ما يعني الكمنويلث الإسلامي وأهميته، وما المفاهيم الجديدة بعد أفول الحضارة الغربية من الصراع وموقف الاستعمار الفكري وتبديده للمبادرات الفعالة في العالم الإسلامي، وما دور المسلمين في بناء الحضارة الإنسانية من خلال الكمنويلث؟ وفي الدراسة للفكرة الثانية بيّن موقف بن نبي منها بعد انعقاد مؤتمر باندونغ، وقد أعجبه التضامن الأفريقي الآسيوي لكنه فوجئ باستغلال الصهاينة للفكرة من أجل السيطرة على القارتين من جهة، واكتفاء مندوبي القارتين بالخطب الرنانة الملقاة على هامشها من جهة أخرى.. ورأى أن الوسط الإنساني في القارتين أضحى مقيداً بمشكلات تهيمن عليها الدول الغربية. من خلال هاتين الفكرتين يطرح المؤلف الملابسات التي قدم بن نبي كتبه حولهما.
المؤلف
التصنيف الموضوعي
120 الصفحات
14x20 القياس
2015 سنة الطبع
978-9933-10-941-7 ISBN
0.11 kg الوزن

يضم هذا الكتاب دراسة لموضوعين من موضوعات مالك بن نبي؛ فكرة كمنويلث إسلامي، وفكرة الإفريقية الآسيوية.
بدأت دراسة الموضوع الأول بمقدمة في معنى تاريخية الاستعمار والقابلية للاستعمار، للتحدث بعدها عن الحرب العالمية الثانية التي آذنت بأفول الحضارة الغربية، ثم عن الإيديولوجية والمشكلة الحضارية والثقافية. يقدم إثر ذلك فكرة كمنويلث إسلامي مع بيان أهميتها.
تشير الدراسة إلى ظهور مفاهيم جديدة، وعالم جديد، وإلى قيام صراع فكري مع الاستعمار الذي دأب على تبديد المبادرات الفعالة.. وتنتهي بالسؤال عن دور المسلمين المنتظر، في بناء حضارة إنسانية قادمة من خلال فكرة الكمنويلث.
أما دراسة فكرة الإفريقية الآسيوية، فتوقفت بعد المقدمة، عند شهادة شخصية من أوراق مالك؛ تظهر استياءه من النتائج التي خلّفها مؤتمر باندونغ المنعقد عام 1955 بسبب سلبية المسلمين فيها، وموقف اليهود منها استغلالاً وهيمنة.. مما أوقع بن نبي في إحباط حيال ذلك المؤتمر؛ الذي عدَّ نتائجه هزيمة للمسلمين..
وختمت الدراسة بدعوة إلى تأمل حول فكرة كمنويلث إسلامي يعيد للمسلمين تماسك الأفكار.