تخطي إلى المحتوى

القضايا الكبرى

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $5.00
السعر الأصلي $5.00 - السعر الأصلي $5.00
السعر الأصلي $5.00
السعر الحالي $4.00
$4.00 - $4.00
السعر الحالي $4.00

تناولت مشكلات الحضارة والثقفاة والمفهومية والديمقراطية في الإسلام، وانتاج المستشرقين وأثره في الفكر الإسلامي الحديث مع مسار دفينة وعامة هامة .

المؤلف
التصنيف الموضوعي
224 الصفحات
24*17 القياس
2019\الأولى سنة ورقم الطبعة
978-9933-10-029-2 ISBN
0.31 kg الوزن

تحلّى مالك بن نبي بثقافة منهجية، استطاع بواسطتها أن يضع يده على أهم قضايا العالم المتخلف.. اهتم بها منذ شبابه، ودرسها تحت عنوان (مشكلات الحضارة) فكانت هذه السلسلة التي بدأها بباريس ثم تتابعت حلقاتها في مصر فالجزائر، لتخرج بالعنوانات الكبرى الآتية (مرتبة ألفبائياً).

2 - تأملات 1 - بين الرشاد والتيه
4 - شروط النهضة 3 - دور المسلم ورسالته
6 - الظاهرة القرآنية 5 - الصراع الفكري في البلاد المستعمرة
8 - فكرة كمنولث إسلامي 7 - الفكرة الإفريقية الآسيوية
10 - القضايا الكبرى 9 - في مهب المعركة
12 - المسلم في عالم الاقتصاد 11 - مذكرات شاهد للقرن
14 - مشكلة الثقافة 13 - مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي
16 - ميلاد مجتمع 15 - من أجل التغيير
17 - وجهة العالم الإسلامي
لقد أمعن مالك بن نبي في الحفر حول مشكلات التخلف المزمنة، متجاوزاً الظواهر الطافية على السطوح إلى الجذور المتغلغلة في الأعماق، وباحثاً عن السنن والقوانين الكفيلة بتحول الشعوب من الكلالة والعجز إلى القدرة والفعالية.. وهكذا تجاوز مشكلة الاستعمار ليعالج مشكلة (القابلية لللاستعمار)، ومشكلة التكديس إلى البناء، والحق إلى الواجب، وعلم الأشياء والأشخاص إلى عالم الأفكار؛ مؤكداً {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 13/11]، وأن مفاتيح الحل عند الذات لا عند الآخر.

مات بن نبي عام 1973، لكن أفكاره مازالت حية تهيب بالأمة أن تتلقفها لتنهض بها من كبوتها المزمنة، وتدخل من جديد في مضمار الحضارة.

يتناول هذا الكتاب طرح بعض القضايا المرتبطة بحياة المسلم في ظل الحضارة الغربية، ويعمل على تحديد منهجي للمفاهيم في تناول هذه القضايا.

يبدأ الحديث عن مشكلة الحضارة في ظل المشاكل التي يواجهها العالم الإسلامي. ويتحدث عن الشروط الموضوعية التي تساعد شعباً ما تخلص من الاستعمار وقام بإنجاز ثورة كي يحقق الخروج من التخلف.

ويتناول موضوع التخلف ضمن تحليل مشاكل العالم الإسلامي، ثم مقابلة هذا المصطلح بمصطلح آخر وهو النُّموّ. ويبدأ بتعريف المصطلح، وكيف يتحقق النُّمو في عالمنا الإسلامي استناداً إلى تجارب شعوب رفعت شعار النُّمو. ويتحدث عن التصنيع في اليابان وكيف حقق الشعب الياباني تجربته المماثلة للغرب المتقدم. ثم يتحدث عن النمو ضمن البعد الاقتصادي، ثم يتحدث عن تعريف الحضارة، والشروط الأخلاقية والمادية التي تتيح لمجتمع معين أن يقدم لكل فرد المساعدة الضرورية له في هذا الطور أو ذاك من أطوار نموِّه.

بعد ذلك يتناول مشكلة الثقافة وعلاقتها بمشكلة الحضارة. ويبدأ بتناول مفهوم الثقافة وكيف تتكون ثقافة معينة، وما الدور الذي تؤديه ثقافة معينة؟ ثم كيف يتم إعداد ثقافة معينة. ثم يتحدث عن مشكلة الثقافة في بلاد متخلفة، ويتناول بالحديث فكرة (الفراغ الثقافي) ومشكلة الثقافة في علاقتها بالمدرسة والتعليم خصوصاً في عهد الاستعمار. ثم ينتقل إلى مشكلة أخرى وهي (المفهومية) ويتناول هذا المصطلح بالشرح والتحليل. ثم يتحدث عن الديمقراطية في التصور الإسلامي ويتناول مفاهيم الحضارة والثقافة والإيديولوجية بما ينسجم مع طرح بنية فكرية وسلوكية تتصل بأصول الحضارة الإسلامية ومكوناتها الاجتماعية. ثم يتناول موضوع الاستشراق ويتحدث عن المدى الذي صاغته الحضارة الغربية في تكوين الفكر والثقافة في مجتمعنا الحاضر. ثم يتناول تحديد مشكلة الحضارة التي لابدّ لنا في حلِّها من أن نطرح القضايا المرتبطة بفعالية البناء، وأن نقوِّم جهود المستشرقين الذين ألهموا فكر النخبة فينا، ونضعها في إطار الصراع الفكري الذي معنا من خلاله تعامل الاستعمار.