تخطي إلى المحتوى

وجهة العالم الإسلامي

20% خصم 20% خصم
السعر الأصلي $4.00
السعر الأصلي $4.00 - السعر الأصلي $4.00
السعر الأصلي $4.00
السعر الحالي $3.20
$3.20 - $3.20
السعر الحالي $3.20

تحليل عميق لمراحل التاريخ وسير المدينة وتطورها، وتقسيم تاريخ المجتمع الإسلامي إلى مراحل مرحلة الإسلام الأولى ومرحلة المدينة الإسلامية ومرحلة الجمود والانحطاط وفي وصف تحليلي عميق ثم مرحلة الاتصال بأوربة والنهضة وفوضى العالم الإسلامي الحديث والعالم الغربي أيضاً وبواكير العالم الإسلامي والمآل الروحي له.

المؤلف
التصنيف الموضوعي
200 الصفحات
24*17 القياس
2019 سنة الطبع
978-9933-10-049-0 ISBN
0.31 kg الوزن

تحلّى مالك بن نبي بثقافة منهجية، استطاع بواسطتها أن يضع يده على أهم قضايا العالم المتخلف.. اهتم بها منذ شبابه، ودرسها تحت عنوان (مشكلات الحضارة) فكانت هذه السلسلة التي بدأها بباريس ثم تتابعت حلقاتها في مصر فالجزائر، لتخرج بالعنوانات الكبرى الآتية (مرتبة ألفبائياً).

2 - تأملات 1 - بين الرشاد والتيه
4 - شروط النهضة 3 - دور المسلم ورسالته
6 - الظاهرة القرآنية 5 - الصراع الفكري في البلاد المستعمرة
8 - فكرة كمنولث إسلامي 7 - الفكرة الإفريقية الآسيوية
10 - القضايا الكبرى 9 - في مهب المعركة
12 - المسلم في عالم الاقتصاد 11 - مذكرات شاهد للقرن
14 - مشكلة الثقافة 13 - مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي
16 - ميلاد مجتمع 15 - من أجل التغيير
17 - وجهة العالم الإسلامي
لقد أمعن مالك بن نبي في الحفر حول مشكلات التخلف المزمنة، متجاوزاً الظواهر الطافية على السطوح إلى الجذور المتغلغلة في الأعماق، وباحثاً عن السنن والقوانين الكفيلة بتحول الشعوب من الكلالة والعجز إلى القدرة والفعالية.. وهكذا تجاوز مشكلة الاستعمار ليعالج مشكلة (القابلية لللاستعمار)، ومشكلة التكديس إلى البناء، والحق إلى الواجب، وعلم الأشياء والأشخاص إلى عالم الأفكار؛ مؤكداً {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ} [الرعد: 13/11]، وأن مفاتيح الحل عند الذات لا عند الآخر.

مات بن نبي عام 1973، لكن أفكاره مازالت حية تهيب بالأمة أن تتلقفها لتنهض بها من كبوتها المزمنة، وتدخل من جديد في مضمار الحضارة.

وجهة العالم الإسلامي (بن نبي)

يتناول هذا الكتاب وجهة العالم الإسلامي بعد تجاوزه قابليته للاستعمار ومجتمع ما بعد الموحدين. ويتناول الحركات والاتجاهات التي بدأت تدفع به نحو التقدم والخروج من الركود الحضاري.

يبدأ الكتاب بمدخل حول هذه الدراسة ومقارنتها بدراسة للمستشرق الانجليزي (جب) بعنوان ((الاتجاهات الحديثة في الفكر الإسلامي)). ثم يتحدث عن الدورات الحضارية والشروط النفسية الزمانية الخاصة بمجتمع ما. ثم نظرية الأجيال الثلاثة ودور ابن خلدون في استنباط فكرة (الدورة). ثم دور الدين الاجتماعي في تشكيل القيم التي تجعل من الإنسان العضوي وحدة اجتماعية، ومن الوقت وقتاً اجتماعياً، ومن التراث غذاء الإنسان في صورة استلهام بسيط. ثم يتحدث عن إنسان ما بعد الموحدين عند دراسة نشأة المشكلات وحلولها في العالم الإسلامي، ثم يتحدث عن الاتصال الأول بين أوروبا والعالم الإسلامي وأثر الحضارة الإسلامية في أوروبا.

بعد ذلك ينتقل إلى الحديث عن النهضة ويبدأ بحركة الإصلاح، ونشأة الحركة الإصلاحية، ومشكلة الإصلاح، وأثر جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده ومن قبلهما محمد بن عبد الوهاب في حركة الإصلاح. ثم يتحدث عن الحركة الحديثة التي عملت على إدخال عناصر ثقافية جديدة إلى المجال الإسلامي، وافتقارها إلى نظرية مجددة في أهدافها ووسائلها، سوى جعل المسلم (زبوناً) مقلداً للحضارة الغربية. ثم يتحدث عن فوضى العالم الإسلامي.

ويتناول العوامل الداخلية، ثم العوامل الخارجية. ثم ينتقل إلى الحديث عن فوضى العالم الغربي وفقدانه النموذج الذي يحتذيه العالم الإسلامي في نهضته. ثم يتحدث عن الطريق الجديدة في عملية الإصلاح ومعاودة النهوض. ثم بواكير العالم الإسلامي والمآل الروحي لعالم الإسلام. ويتحدث عن انتقال مركز الجاذبية من حوض البحر الأبيض المتوسط إلى آسيا، ثم تشكيل الإدارة الجماعية للعالم الإسلامي.